رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون : الإخوان ستحصد معظم مقاعد الشعب

الشارع السياسي

الأحد, 05 يونيو 2011 21:13
كتبت -ياسمين عبد التواب :


أكد الدكتور سامر سليمان أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية أن جماعة الإخوان المسلمين ستحصد اكبر عدد من المقاعد في مجلس الشعب القادم فيما يأتى المرشحون المستقلون في المركز الثاني حصدا للمقاعد ثم باقي القوى السياسية .

واتفق معه إبراهيم الهضيبى الناشط السياسى موضحا أن جماعة الإخوان المسلمين بدأت تدخل حيز التغيير بترحيب من قيادتها وذلك بعد نجاحها فى الانضمام إلى نسيج المجتمع وتغيير نظرته إليها باعتبارها شريكا فى الحياة الحزبية وليست عدوا، مضيفا أن الهوية الإسلامية ستقدم نفسها بشكل أكثر تركيبا من أجل إيجاد علاقة بين الدولة والدين .

وأضاف الهضيبى فى ثانى أيام مؤتمر " من التحرير ثورة أم انتقال ديمقراطى " الذى نظمته الجامعة الأمريكية اليوم الأحد، أن هناك تخوفا وقلقا شديدا بين المسارين الدينى والمدنى نظراً للاختلاف بينهم حول الشرعية التى ستحملها الفترة المقبلة .

كما أعطي "الهضيبي " جماعة الاخوان المسلمين العذر فى عدم

قدرتها على وضع خريطة سياسية محددة للحزب نظرا لاستمرار عملها طوال 30 عاما تحت ضغوط النظام الذى اعتبرها " محظورة "، داعيا إلى ضروة إعطاء الحق لكل القوى لممارسة الحياة الحزبية لنشر الديمقراطية فى العهد المقبل .

فى حين أشار د.عبد الغفار شكر الناشط السياسى إلى أن جماعة الإخوان المسلمين منزعجة من اتهام المجتمع لها بأنها تسير فى اتجاه معاكس للقوى السياسية الأخرى حيث إنها لا تريد إقامة شبكة صراعات معها .

وأضاف شكر أن المجلس العسكرى غير مستعد لإطلاق حرية إقامة الأحزاب منتقدا قانون الأحزاب الجديد الذى يقيد الحياة الجزبية، داعيا إلى تبنى سياسية الاخطار فى إنشائها بدلا من سياسية التصريح، محذرا من عودة الحزب الوطنى فى شكل حزبى جديد .

وحدد "شكر " خمسة عوامل توثر على التعددية الحزبية و تأتى فى مقدمتها

الإطار الدستورى والقانونى الذى يحدد العلاقات بين الدول والأحزاب، السلطة السائدة فى المجتمع وسياسياتها المتبعة لإقامة الأحزاب، بجانب المنافسة ومبدأ تكافؤ الفرص لاطلاق الأحزاب، و مدى توافر المقومات الأساسية لأى حزب، بالإضافة إلى عمق الانقسام الطبقى فى المجتمع لإنشاء أحزاب متعددة تدافع عن حقوق كل طبقة.

فيما حذر د.حسام بهجت أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية من أن ذيول وفلول نظام مبارك قادرة على إجهاض الثورة فى عدة أسابيع بالرغم من إقصاء مبارك من الحكم .

واعتبر بهجت أن استمرار المحاكم العسكرية فى محاكمة المدنيين بداية الانتهاكات واستمرار لما كان يحدث فى العهد الماضى، داعيا منصور العيسوى وزير الداخلية الذى وصفه بـ " البطيء" إلى الإسراع من إعداد ميثاق أخلاقيات رجال الشرطة التى تحدد طرق تعاملاتهم مع الشعب, وإعادة هيكلية الوزارة لتحديد مهامها وأهدافها فى المرحلة المقبلة، وذلك بجانب إعادة بناء القوة الشرطية عالية الكفاءة والفعالية التى تمكنهم من الحفاظ على الأمن دون اختراق القوانين .

وأضاف لابد من انشاء جهاز خارجى للرقابة على وزارة الداخلية وجهاز الشرطة بهدف تنقية رجال الشرطة ومعرفة الصالح منهم والطالح، مشيرا إلى أن نظم وزارة الداخلية الحالية لا تخلق سوي رجال شرطة فاسدين تساعدهم على اختراق القانون فى كثير من الأحيان .


أهم الاخبار