رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبيرة سياسية: حركة كفاية مهدت الطريق للثورة

الشارع السياسي

الأحد, 05 يونيو 2011 20:23
كتبت- ياسمين عبد التواب :

أكدت دينا شحاتة - خبيرة الدراسات السياسية والاستراتيجية بمركز الأهرام- أن حركة كفاية مهدت الطريق لعديد من الحركات الشبابية السياسية مما ساعد فى دفع عجلة الحراك السياسى والخروج بإبداع فى تنظيم المظاهرات ورفع شعارات معبرة عن مطالبها مما كان له الأثر الأكثر في اندلاع الثورة المصرية.

وأضافت شحاتة خلال مؤتمر " من التحرير ثورة أم انتقال يمقراطى " الذى نظمته الجامعة الأمريكية اليوم الأحد أن حركة كفاية جمعت تحت لوائها العديد

من المدارس السياسية المختلفة فى مصر ومنها الجماعات المحظورة مما ساعد على تسهيل التعاون فيما بينها فى ميدان التحرير.

وأشارت شحاتة إلى أن حركة "كفاية" مهدت استقلال بعض الحركات مثل حركة شباب 6 إبريل وشباب حملة تأييد البرادعى، التى أثارت المجتمع المصري بالكثير من الأنشطة السياسية، حيث قامت 6 إبريل بالتضامن مع إضراب عمال المحلة وساندت

الحركة العمالية، بجانب اعتراف شباب حملة البرادعى بأهمية الحوار والتواصل مع الشعب فقاموا بالذهاب بأنفسهم إلى الريف والحضر لحشد أكبر نسبة من الشباب غير المسيس .

وأوضحت شحاتة أن الثورة المصرية شهدت مراحل مختلفة من الحشد الشعبى منذ بداية الألفية مع اشتعال الانتفاضة الفلسطينة وغزو أمريكا على العراق والتى تمثلت فى ظهور اللجان الشعبية لمساندة الانتفاضية، بالإضافة إلى ظهور حركات عفوية غير منظمة تتكون من مجموعة من النشطاء الذين لا ينتمون إلى أى حزب أو جمعية والتى خرجت خارج نطاق النقابات الرسمية للعمل بعيداً عن أنظار المؤسسة الشرطية.

أهم الاخبار