رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبوحديد: مصرون على استكمال توشكى

الشارع السياسي

الثلاثاء, 03 سبتمبر 2013 17:38
أبوحديد: مصرون على استكمال توشكى
وكالات:

أكد الدكتور أيمن فريد أبوحديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إصرار الحكومة على استكمال مشروع توشكى الذى يسترد كافة استثماراته الحكومية خلال 5 سنوات لتحقيق أعلى استفاده ممكنة .. مشيراً إلى أنه تم وضع مخطط كامل للمشروع على مساحة 100 ألف فدان فى منطقة توشكى لتحويلها إلى أضخم مشروع زراعى صناعى وثروة حيوانية فى الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية للوزير اليوم الثلاثاء بالمشروع رافقه خلالها سفير الإمارات لدى مصر محمد بن نخيرة وعدد من مسئولى شركة الظاهرة الزراعية الدولية والتى تعمل فى 13 دولة حول العالم منها مصر بالإضافة إلي وفد من خبراء اسكتلنديين في تطوير إنتاج البطاطس وتصنيعها .
وقال الوزير إن شركة الظاهرة ستقوم باستصلاح 115 ألف فدان طبقا لبرنامج الاستصلاح الذي تقدمت به إلى الوزارة .. مشيراً إلى أن مصر تعول كثيرا علي الاستثمار العربي

في المشروع ...ولفت إلي الدعم الإماراتي لضخ استثمارات جديدة في مشروعي توشكي وشرق العوينات.
وأضاف أبوحديد أن مخطط المشروع الجديد فى توشكي يتفرع إلى أربعة أنشطة إنتاجية زراعية وصناعية متكاملة ، تعتمد على زراعة 75 ألف فدان من الأراضى الزراعية لإنتاج محاصيل بنجر السكر والبذور الزيتية بالإضافة إلى بعض الحاصلات الضرورية للدورة الزراعية الثنائية أو الثلاثية مثل القمح والذرة والبرسيم وغيرها كمنتج ثانوى حيث يتضمن إنشاء مصنع لاستخلاص سكر البنجر ووحدات تصنيعية لاستخلاص زيت الطعام وتسويقها للمستهلك .
واستعرض أبوحديد ، خلال جولته ، فرص الاستثمار الزراعي فى 5 مناطق زراعية عملاقة جديدة تعتزم مصر طرح 340 الف فدان بها هى جنوب شرق منخفض القطارة والفرافرة القديمة وشرق واحة سيوة وتوشكى
وسيناء .. موضحا أن فرص الاستثمار في هذه المناطق تم عرضها علي رجال أعمال خليجيين للاستفادة من الدور الخليجي في دعم ثورة 30 يونيو .
وأوضح أنه سيتم توضيح الضوابط والمقننات المائية لكل محصول وصوباط تشغيل الآبار الجوفية، بكراسة الشروط طبقا للقواعد التي تقرها وزارة الموارد المائية والري مع تركيب عدادات سحب من الآبار بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية ولا تزيد كمية المياه على 5000 متر مكعب فى السنة .
وأكد أنه سيتم استيراد 30 ألف رأس من ذكور أبقار وأغنام اللحم،فى وزن لا يتجاوز 200 كيلو جرام من السودان كأساس لإقامة مشروع تسمين ماشية اللحم بطاقة استيعابية 60 ألف رأس وطاقة إنتاجية 15 ألف رأس دورة للأبقار ، مشددا علي أن حكومتى السودان وأثيوبيا لديهما استعداد كامل لمساندة جهود الدولة فى هذا الاتجاه .
وأوضح أن مخطط الثروة الحيوانية يحدد إنشاء مجزر آلى بطاقة 100 رأس يومياً يتم تجهيزها داخل صالات مبردة كلحم "سلت بالعظم"، تمهيداً لتسويقها من خلال أسطول من سيارات النقل المبرد أو عربات السكك الحديدية المبردة من محطة أسوان إلى القاهرة.
 

أهم الاخبار