رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى لجنة الخمسين

2إسلاميين و7"إنقاذ"و4شباب 3للثقافة

الشارع السياسي

الأحد, 01 سبتمبر 2013 16:54
2إسلاميين و7إنقاذو4شباب 3للثقافة
كتب- محمود فايد:

أسدلت رئاسة الجمهورية الستار على  الجزء الثانى من الاستحقاق السياسى  الأول فى خارطة الطريق  والخاصة بالإعلان عن تشكيل لجنة الخمسين المنوط بها تعديل الدستور الذى تم تعطيله فى الخريطة الزمنية للمرحلة الانتقالية عقب ثورة 30 يونيو.

وأعلنت  الرئاسة أسماء  الخمسين عضواً التى من المنتظر أن يقوموا بعملهم  لتعديل الدستور المصرى الذى آثار الجدل فى ظل وجود جماعة الإخوان فى الحكم  وتشكيلهم لدستور استبداد رسخ فكرة  الإستبداد ولم يراع توصيف فئات المجتمع ووضع مواد مثارة للجدل, مما فتح الباب لإثارة الحديث الجدلى حول الدستور ومهاجمته من جموع القوى المدنية واليسارية.
وأتت أسماء الأعضاء فى  قرار جمهوري رقم 570 لسنة 20013  لتضمن لأول مرة ممثلين عن الشباب فى لجنة وضع الدستور  وهما ممثلى حملة تمرد محمد عبد العزيز,ومحمود بدر, وأحمد عيد ائتلاف شباب الثورة جبهة 30 يونيو، وعمرو صلاح  الذين كانوا شرارة  ثورة 30 يونيو فيما كانت  تأسيسة الإخوان  تمثل  أحمد ماهر فقط من شباب الثورة.
ومثل الأزهر كل من الدكتور شوقى إبراهيم علام مفتى الجمهورية، ومحمد محمود عبد السلام عبد الله مبروك النجار عن الأزهر، فيما مثل  الأقباط كل من  الأنبا

بولا أسقف طنطا وعزيز مينا عن الكنيسة وصفوت البياضى عن الطائفة الإنجيليلة, وهذه الأسماء التى كانت تمثل الأٌقباط  فى تأسيسة الإخوان.
ومثل اتحاد الكتاب كل من محمد سلماوى والنقابات الفنية المخرج خالد يوسف، أما الفنون التشكيلية ومحمد عبلة، وعن المجلس الأعلى للثقافة سيد حجاب فيما كانت تأسيسة الإخوان تحتوى  على أشرف عبد الغفور نقيب الممثلين وأيضا الشاعر الكبير فاروق جويدة.

ومن اتحاد نقابات العمال جبالى محمد المراغى، أحمد خيرى رئيس اللاتحاد القومى لعمال مصر، ومن نقابات الفلاحين محمد أحمد عبد القادر، ممدوح حمادة، نقابة المحامين سامح عاشور، ومن الأطباء محمد خيرى عبد الدايم، ومن المهندسين المهندس أسامة شوقى، والصحفيين ضياء رشوان، فيما كان النقابات تمثلها أيضا نقيب كل نقابة حيث مثل الصحفيين ممدوح الولى, والمحامين سامح عاشور, والأطباء, محمد خيرى عبد الدائم, والمهندسين  ماجد خلوصى, وأيضا نقابة الصيادلة.
وفيما يتعلق بالقوات المسلحة يمثلها اللواء محمد مجد الدين بركات, واللواء الدكتور على محمد عبد المولى عن الشرطة

فيما كان  اللواء ممدوح شاهين ممثلا للجيش  واللواء عماد حسين ممثلا للشرطة فى تأسيسة الإخوان.

وعن التيار الإسلامى، بسام السيد الزرقا والدكتور كمال الهلباوى، عن التيار الليبرالى: السيد البدوى رئيس حزب الوفد والدكتور محمد أبو الغار رئيس اللحزب المصرى الديمقراطى، وعن اليسار: حسين عبد الرازق، والتيار القومى رئيس حزب الكرامة, فيما كان التيار الإسلامى فى تأسيسة الإخوان هو صاحب الحصان الأسود حيث كان يسيطروا على  التأسيسة بالكامل وكان لهم 50 عضوًا من أبناء التيارات الإسلامية على مختلف رؤيتها وتوجهاتها.
ومن الشخصيات العامة، تضم عضوية اللجنة، مجدى يعقوب، وعمرو موسى، وعبد الجليل مصطفى، وجابر جاد نصار، وعمرو الشوبكى، وسعد الدين الهلالى الأستاذ بجامعة الأزهر-هدى الصدة، الدكتور محمد غينم، حجاج أدول الناشط النوبى، ومسعد أبو فجر الناشط السيناوى.
وبالنظر إلى تشكيل اللجنة نرى أن  الجمعية  خالية من أى من أعضاء جماعة إلا خوان  فيما يوجد عضواً واحد من حزب النور  وهو د.بسام الزرقا, فيما يمثل  التيار الدينى  أيضا د.كمال الهلباوى, قيادى منشق من جماعة الإخوان, وأصبح الأمر أن الجمعية الحالية بها 2 من التيار الإسلامى  بعد أن كان يمثله 50 عضواً.
فى  السياق ذاته  لاقى  نصيب جبهة الإنقاذ من التشكيل الحالى  وجود حيث تواجد د. السيد البدوى, رئيس الوفد, ود.محمد أبو الغار, رئيس حزب المصرى الديمقراطى, ومحمد سامى, رئيس حزب الكرامة, وسامح عاشور, نقيب المحامين,   وعمرو موسى، الأمين العام للجامعة العربية السابق, وعبد الجليل مصطفى, القيادى بجبهة الإنقاذ.

 

أهم الاخبار