رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زاخر: الحماية الغربية لم تعد مطروحة بين الأقباط

الشارع السياسي

الثلاثاء, 27 أغسطس 2013 11:53
زاخر: الحماية الغربية لم تعد مطروحة بين الأقباطكمال زاخر المفكر القبطى
كتب - حسام أبو المكارم:

أكد كمال زاخر المفكر القبطى، أن هناك من يريد إعادة خلق الصراع الطائفى فى مصر لتحقيق مصالحه الشخصية، وأن الأقباط فى مصر يرفضون تمامًا فكرة التدخل الغربى فى  قضايا الأقباط لأن اللجوء إلى الغرب ينال من مصر ويثير الفتن بالداخل وتفتيت النسيج الوطنى، مؤكدًا أن الحماية الغربية

لم تعد مطروحة بين الأقباط.

وأكد زاخر فى تصريح لـ" بوابة الوفد" أن الموقف التركى كشف نيته عن إرادته لإعادة الدولة العثمانية إلى مصر من خلال استمرار حكم تنظيم الإخوان، لافتًا إلى أن موقف تركيا تغير من

مصر بعد فقدانها للتحالف المكشوف مع تيار الإسلام السياسى فى مصر.
وأضاف أن تركيا تريد استعادة مجد العثمانيين على حساب مصر والمصريين، مطالبًا الحكومة المصرية بتوجيه انذار شديد اللهجة إلى تركيا والمطالبة باعتذارها على موقفها تجاة شيخ الأزهرالشيخ أحمد الطيب.
ووصف زاخر الحديث عن استقلال الصعيد بالإفلاس السياسى، مطالبًا الإعلام المصرى بعدم النقاش فى هذا الأمر حتى لا نجعله موضوع يستحق النقاش.

أهم الاخبار