رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"سلامة" يفض اعتصامه وتُرك يتهمه بسرقة "النور"

الشارع السياسي

السبت, 04 يونيو 2011 15:52
كتب - محمد كمال الدين:

فض الشيخ حافظ سلامة وأنصاره من جمعية الهداية، اعتصامهم منتصف ليل أمس الجمعة من مسجد النور بالعباسية، بعد قراره بالاعتصام للمطالبة باسترداد المسجد وملحقاته من وزارة الأوقاف.

وقال الشيخ أحمد ترك إمام مسجد النور إن الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس، يصر على اغتصاب المسجد بالقوة، متهما إياه باستغلال الظروف التي تمر بها البلاد في السيطرة على المسجد.

وطالب ترك بتفعيل بلاغاته في النيابة العامة ضد الشيخ سلامة، مؤكدا انه قام بمنع موظف عام من تأدية عمله بالقوة،

متحديا أن يكون الحكم القضائي الذي يحتكم إليه سلامة يقضي بحقه في الاستيلاء على ساحة المسجد الذي يعتصم بها.

وكان الشيخ حافظ سلامة قد أعلن أنه لن يغادر المسجد إلا بعد تنفيذ الحكم الذي حصل عليه منذ عشر سنوات بعودة المسجد وملحقاته إلى جمعية الهداية على حد تعبيره، وطالب المصلين بقراءة سورة "يس" علي من يعرقل تنفيذ الحكم.

وأكد الشيخ حافظ أنه حصل علي وعد من

المجلس الأعلي للقوات المسلحة في حضور الدكتور عبد الله الحسيني وزير الأوقاف بتنفيذ الحكم يوم 9 مايو، لكن في الموعد المحدد بدأت المساومات من وزير الأوقاف الذي طلب بتأجير الملحقات أو بيعها وهو ما رفضته جمعية الهداية.

وأوضح أن ملحقات المسجد عبارة عن مستشفي تخصصي وحضانة ومركز تحفيظ للقرآن ومركز لإعداد الدعاة وكلها مغلقة ومعطلة علي حد تعبيره، وتساءل لمصلحة من يتم غلق هذه الملحقات الخدمية والشعب في أمس الحاجة إليها، مشيرا إلي أن الشيء الوحيد المفتوح هو 6 قاعات لعقد القران لأنها تدر حوالي 20 ألف جنيه يوميا لا تدخل خزينة جمعية الهداية الإسلامية لتنفقها علي الفقراء وعلي مشاريعها الخيرية.

أهم الاخبار