رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجماعة الإسلامية ترفض الترشح للرئاسة

الشارع السياسي

الخميس, 02 يونيو 2011 09:43
خاص - بوابة الوفد:


عقدت الجماعة الاسلامية بالمنيا مساء أمس مؤتمرها الثاني بمركز مغاغة تحت عنوان "عصر مبارك ما زال مستمرا"، والذى عقد بمسجد بدران وحاضر فيه الشيخ صلاح الشرقاوى عضو الجماعة الاسلامية، ود.عبد الآخر حماد استاذ الفقه الاسلامى بجامعة باكستان. ونفي د.عبد الآخر حماد خوض الجماعة لانتخابات الرئاسة مؤكدا أن الجماعة ستدعم من يحكم بشرع الله ويرعي مصالح العباد وينتهج الحرية والعدالة للمسلمين وغير المسلمين.

وقال إن الثورة هبة من الله ونعمة عظيمة يجب ان نحافظ عليها مهما وجدنا من عناء

ومشقة رافضا قيام بعض المواطنين بالترحم علي النظام البائد نظرا لحالة الانفلات الامني والخسائر المادية التي ألحقت بهم عقب الثورة.

وأكد الشيخ حماد أن للثورة فوائد عظيمة لن نحصل عليها كلها مرة واحدة، وانه لمن الظلم ان نعقد مقارنة بين النظام البائد والحالي لأن العدالة والحرية لا تقدر بثمن ودعا عضو الجماعة المواطنين للأخذ بالأسباب.

من جانبه أوضح الشيخ صلاح، أن عصر الظلم والفساد قد انتهي

مشيرا بذلك الي النظام السابق وان رؤساء مصر السابقين حكموا البلاد بالظلم والاستبداد واستضعفوا التيارات الدينية وفرقوا بينهم وبين باقي ابناء الشعب.

وأشار إلي أن الرئيس عبد الناصر استضعف الإخوان المسلمين وأذاقهم الوان العذاب ومن بعده السادات للجماعات الاسلامية وملأ بهم المعتقلات ونصب لهم المحاكم العسكرية والاستثنائية ومبارك سار علي نهج سابقيه من الرؤساء في تعامله مع الإخوان والجماعة الاسلامية والسلفيين كما شوه صورتهم واستعملهم كفزاعة لنظامه.

واتهم الشيخ صلاح، الليبراليين والعلمانيين بأنهم السبب الرئيسي وراء تشويه صورتهم وتقديمهم علي انهم الحوت الذي يأكل المجتمع وأكد ان ظلم هذه التيارات لهم لا يقل عن ظلم مبارك لهم وانهم يستكملون مسيرته ضدهم.

أهم الاخبار