رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اذا كانت تهمة غير خطيرة

البرادعي: أرغب في العفوعن مرسي

الشارع السياسي

الجمعة, 02 أغسطس 2013 18:19
البرادعي: أرغب في العفوعن مرسيالبرادعي
كتب-عمرو أبو الخير:

قال  الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية للشئون الخارجية، إنه يريد أن يتم العفو عن الرئيس المعزول مرسي إذا كانت التهم الموجهة له غير خطيرة، مضيفا أن ذلك يجب أن يكون ضمن حزمة كبيرة من التسوية، مؤكدا أن مصلحة البلاد أكثر أهمية.

واعتبر البرادعي في حوار مع صحيفة الواشنطن بوست اليوم،أن قرار السيسي بعدم الترشح للرئاسة أمر جيد وقال إنه "لا يريد أن يدير الجيش شئون البلاد. ولكن الناس في حالة الطوارئ يتطلعون لمن يملك السلطة، والسلطة تقع على عاتق الجيش في الوقت الحالي".

وأعلن  البرادعي عن عدم وجود نية  للترشح في الانتخابات الرئاسية، مضيفا أن دوره ينتهي

بوضع البلاد على الطريق الصحيح وأن تغيير الأجيال أمر مطلوب، وأنه يفضل أن يبقى مدربا على أن يكون لاعبا حيا في الأحداث عقب الانتهاء من المرحلة الانتقالية.

وأوضح نائب رئيس الجمهورية للشئون الخارجية ، إن وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي يدرك ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة.

وأضاف البرادعي أن "الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة يدرك ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة في البلاد، مضيفا أنة يدرك ضرورة التوصل إلى حل سياسي. لكن بالطبع عليه مسئولية حماية البلاد.
واعتبر أن الحوار هو الأسلوب الأمثل لفض اعتصام رابعة العدوية وميدان النهضة، وقال "يجب أن نوقف العنف تماما، لا أحد يريد أن يرى المزيد من إراقة الدماء، ونحن نبذل أقصى جهودنا.
وقال "لهاذا السبب أفضل اللجوء للحوار ونبذ العنف كجزء من حزمة كاملة للمعتصمين لفض هذه التظاهرات كلها والبدء في بناء البلاد.
وأشار البرادعي إلى أن المعتصمين وجماعة الإخوان المسلمين عليهم التعاون، مضيفا أن الإخوان يحتاجون لأن يشعروا بالأمان، ويحتاجون الحصانة، كما أنهم يحتاجون لأن يشعروا بأنهم ليسوا مستبعدين، وقال "إنها أشياء نحن على استعداد لتقديمها".
وتابع "علينا استعادة القانون والنظام في نهاية المطاف، نحن في سباق مع الوقت".
ووصف البرادعي أحداث يوم السبت الماضي " اشتباكات المنصة" بـ"الرهيبة"، وقال "علينا أن نضمن عدم تكرارها، هذه هي أولويتنا الآن".

 

موضوعات ذات صلة


 

أهم الاخبار