رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.. انشقاقات الإخوان مصطنعة أم حقيقة؟

الشارع السياسي

الأربعاء, 01 يونيو 2011 21:40
كتبت – آيات عزت:


ما يحدث داخل جماعة الإخوان المسلمين منذ فترة - خاصة بعد صدور سيل من التصريحات التي أثارت جدلا واسع النطاق داخل الجماعة وخارجها – خلف وراءه مجموعة من الأسئلة يأتي علي رأسها: هل هناك انقسام حقيقي داخل الجماعة؟! أم أن الموضوع كله يأتي في سياق لعبة تبادل أدوار لا يعرف أحد – فيما عدا قيادات الجماعة - عنها شيئا؟ وألقى بظلاله علي مصداقية الإخوان لدي غير أعضاء الجماعة، وعلي قدرتها أيضا فى التعاطي مع الأوساط السياسية والثقافية.

والملاحظ الآن أن حالة الانسجام والتواؤم التي كانت هي السمة الغالبة للجماعة لم تعد موجودة

بعد ثورة 25 يناير، فبمجرد الإعلان عن حزب سياسي للإخوان، بدأت تتوالى التصريحات السياسية المتضاربه مما أحدث انشقاقات داخلية بين الإخوان، فنجد إعلان قيادات حزب الإخوان تصرح بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية، وفى المقابل يعلن ترشح د. عبدالمنعم أبوالفتوح كمرشح عادى بعيدا عن جماعة الإخوان المسلمين.

وهو ما جعل بعض المحللين السياسيين يؤكدون أنها مجرد لعبة لتبادل الأدوار وطرح أكثر من اتجاه سياسى من داخل الجماعة وإن كان الظاهر للجمهور أنه انشقاق داخلى، وهو المعروف فى التسويق

السياسى بطرح أكثر من منتج فكرى للسيطرة على السوق السياسى للمختلفين مع سياسة الجماعة والمنشقين عنها، وهو ما يفسر خروج عدد من كبار مفكرى الجماعة مثل أبو الفتوح منها .

هناك تساءل آخر ثار حول مصداقية تصريحات الجماعة بأن حزب العدالة والحرية سيكون منفصلا عن الجماعة على أن تتفرغ الجماعة للدعوة وهو ما تناقض مع تشكيل مجلس شورى الجماعة للحزب واختيار قياداته دون أن تترك هذا لأعضاء الحزب؟

أضف إلى هذا ما أعلنته قيادات الجماعة عن عدم مشاركتها بجمعة الغضب الثانية، فى الوقت الذى فاجأ شباب الإخوان قادتهم بالنزول إلى الميدان والاشتراك بالثورة الثانية كشباب عاديين بعيدا عن الجماعة.

وتتوالى المواقف والتصريحات بين الإخوان والمنشقين، وتتزايد التساؤلات حول حقيقة الانشقاقات الداخلية وما إذا كان مصطنعة أم حقيقية؟

شاهد الفيديوهات:


 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار