رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آشتون: لقائي بمرسي لم يناقش الخروج الآمن له

الشارع السياسي

الثلاثاء, 30 يوليو 2013 12:38
آشتون: لقائي بمرسي لم يناقش الخروج الآمن له كاترين اشتون
كتب- محسن سليم:

قالت كاترين آشتون - مسئولة السياسية الخارجية بالاتحاد الأوروبي-:" إن زيارتها لمصر ورائها هدف رئيسي وهو محاولة إجراء توافق بين جميع القوى، ووقف العنف والتصعيد من خلال تشاورات مع جميع الأحزاب ومسئولين بالسلطة المصرية".

ونفت آشتون حملها أي رسائل أو توجيهات من قبل الاتحاد الأوربي للمسئولين المصريين, لافتة إلى أن الزيارة هي محاولة للتشاور، ونقل وجهة جميع الأطراف للتوصل لحل مرضي يحقق الاستقرار.
وأكدت "آشتون" - خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نائب رئيس الجمهورية الدكتور محمد البرادعي- أن لقاءها بالرئيس المعزول مرسي ليلة أمس كان بهدف اطلاعه على جهود الاتحاد الأوروبي لوقف العنف في مصر ومحاولة التوصل لحلول, مشيرة إلى أنها استمعت له كثيرًا ورافضة الإفصاح عن ما دار خلال اللقاء, نافية في الوقت ذاته عرض فكرة الخروج الآمن

له.
وأوضحت آشتون أن الشعب المصري يحتاج أن يتقدم للأمام، ولن يتحقق ذلك قبل توقف العنف والتصعيد من الجميع, لافتًا إلى أن جميع القوى تحتاج إلى التشاور مع بعضها البعض والتحاور من أجل التوصل لتوافق مرضي للجميع يقود المستقبل, ووضع خارطة طريق تشمل الجميع.
وأشارت إلى أنها ستغادر البلاد وتترك مبعوثين سيجرون مشاورات من أجل إتمام المصالحة, موضحة أنها ستزور مصر مرة أخرى قريبًا من أجل متابعة هذه القضية.
مطالبة قادة البلاد اتخاذ قرارات من شأنها تحل الأزمة الحالية وتحقق الاستقرار.
 

أهم الاخبار