رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لمحاولة الغاء القرار الافريقى بتعليق عضوية مصرالغاء

استمرار التحرك الدبلوماسى للمبعوثين المصريين

الشارع السياسي

الاثنين, 29 يوليو 2013 17:19
استمرار التحرك الدبلوماسى للمبعوثين المصريين كوناري
كتبت ـ سحر ضياء الدين

في إطار التحرك الدبلوماسي الذي يقوم به عدد من المبعوثين المصريين رفيعي المستوى في مختلف العواصم الأفريقية لبحث قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي بتعليق مشاركة مصر في أنشطة الإتحاد الأفريقي، أجرى السفير "نهاد عبداللطيف" يوم 27 يوليو مقابلة مع رئيس جمهورية بنين "توماس بوني يايي"

وبحضور وزير الخارجية "ناصرو باكو أريفاري" الذي سبق أن التقى به في اليوم السابق، حيث استعرض تطورات الأحداث الجارية في مصر مشيراً إلى أن ما حدث يوم 30 يونيو ليس إنقلاباً عسكرياً، وإنما إستجابة من المؤسسة العسكرية لنداء

عشرات الملايين من الشعب المصري الذي خرج في تظاهرات منددة للمارسات غير الديمقراطية للنظام السابق.
وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن الرئيس البنيني أعرب خلال لقائه مع السفير "عبد اللطيف" عن مساندته الكاملة لإرادة الشعب المصري مؤكداً أن مصر دولة محورية على المستويين الإقليمي والدولي، وإنه سيقوم بإجراء إتصالات مع كلٍ من رئيس الكاميرون التي ترأس بلاده مجلس السلم والأمن وبعدد آخر من الرؤساء للنظر في أفضل السبل
لدعم مصر واستعادة دورها على المستوى الافريقي.
ومن ناحية أخرى، التقى المبعوث الرئاسي السفير "مخلص قطب" برئيس جمهورية النيجر "إيسوفو محمدو" يوم 27 يوليو، حيث تناول بالتفصيل مجريات الأحداث التي أدت إلى قيام ثورة الثلاثين من يونيو والقرارت التي تم إتخاذها وعلى رأسها الإعلان الدستوري المتضمن خريطة طريق اشتملت على خطوات واضحة وفقاً لجدول زمني بحيث يتم استئناف المسيرة الديمقراطية وبناء المؤسسات الدستورية.
وقال المتحدث الرسمي أن رئيس النيجر أوضح خلال اللقاء أن بلاده تولي اهتماماً كبيراً بما يجري في مصر، مؤكداً تفهمه للتطورات السياسية الجارية في مصر وضرورة عدم الوقوف كثيراً إزاء قرار مجلس السلم والأمن باعتباره قراراً روتينياً وبالطبيعة سيتغير مع تقدم العملية السياسية في مصر.

أهم الاخبار