رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء: 30 يونيو أطاحت بآمال الإمبراطورية العثمانية

الشارع السياسي

الاثنين, 29 يوليو 2013 14:56
خبراء: 30 يونيو أطاحت بآمال الإمبراطورية العثمانية اللواء طلعت ابو مسلم
كتبت- إسراء جمال وأسماء محمود:

بعد ثورة 30 من يونيو تباينت مواقف الدول الغربية بين مؤيد لما حدث ومعارض له ، ففى الوقت الذى وقفت فيه الدول العربية كمساند لهذه الموجة الثورية جاءت بعض الدول لتعارضها وتتخذ موقفا مخالفا له.

وقد جاء موقف بعض الدول الغربية مفاجئا على غرار ما توقعه البعض حيث أيدت هذه الموجة الثورية معتبرة ذلك تعبيرا عن الرأى العام السائد فى مصر.
وأكد خبراء سياسيون أن موقف الدول المعادية جاء لفقدانها الأمل فى تحقيق عدد من المصالح من ضمن هذه الدول تركيا ، مشيرين إلى أن موقف روسيا المؤيد لهذه الأحداث بينما جاء موقف الولايات المتحدة الأمريكية متناقضا ولكنه من المنتظر أن يتم

حسمه قريبا .
أكد اللواء طلعت أبو مسلم الخبير الاستراتيجى أن موقف تركيا المعادى جاء على إثر انعقاد النية لبناء امبراطورية عثمانية فى مصر، مشيرا إلى أن ما حدث أحبط كل هذه الآمال.
وأوضح أنه من أسباب هذا الموقف العدائى أيضا هوانتماء الحزب الحاكم فى تركيا للتيار الإسلامى الذى كان يتفق مع التيار السائد سابقا فى مصر.
وأضاف السفير المصرى السابق بالأمم المتحدة جلال الرشيدى، أن الخطاب الذى أرسله الرئيس التركى لتهنئة الرئيس المصرى المؤقت عدلى منصور جاء بشكل روتينى لتخفيف حدة الموقف، مؤكدا أنه تفاجأ
من رد الفعل الإيجابى من جانب روسيا، موضحا أن علاقة روسيا بمصر قائمة على أساس اقتصادى لذا يمكنها تقديم المساعدات لمصر و لكن بمقابل مادى. 
و فى سياق متصل أشار الرشيدى إلى أن موقف الولايات المتحدة الأمريكية مما حدث فى مصر لن يؤثر على إرسال المعونات لمصر، لأنها تفيد الولايات المتحدة كما تفيد مصر، و أكد أن قرارها بإيقاف تصدير الطائرات f16  سوف تتراجع عنه قريبا.
و صرح محمود شاكر رئيس مجلس العلاقات الخارجية السابق، أن الرأى العام الدولى بالطبع لن يأتى كله فى صالح مصر ، قائلا: إن سفراء الدول الغربية على دراية كاملة بما حدث فى مصر، و سوف يقتنعون به قريبا، مؤكدا على أن الخارجية المصرية تقوم بدورها الكامل فى شرح ما حدث فى مصر سواء داخليا أو خارجيا، و ذلك من خلال السفارات المصرية فى الخارج.

أهم الاخبار