رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

4 قرى تودع جثامين الضحايا وسط هتافات تطالب بالقصاص

الشارع السياسي

الأحد, 28 يوليو 2013 19:14
4 قرى تودع جثامين الضحايا وسط هتافات تطالب بالقصاص
القليوبية – محمد عبد الحميد :

ودع أهالى قرية شلقان التابعة لمركز القناطر الخيرية بالقليوبية جثمان الضحية الرابعة من ابناء المحافظة والذى لقى مصرعه  فى الأحداث الدامية التى شهدها شارع النصر بالقرب من النصب التذكارى.

وودعت القرية جثة "كمال رمضان سلامة"، 37 سنة، محاسب، ولقى مصرعه بطلق نارى فى العنق فارق على إثره الحياة تاركا ثلاثة أطفال.. حيث أكد أهالى الضحية أن المجنى عليه يوم الحادث كان ذاهبا لعمله وتأخر فى العودة.
وقال سلامة رمضان شقيق المجنى عليه، إن شقيقه

توفى بطلق حى فى العنق أثناء قيامه بإسعاف المصابين فى الأحداث، معتبرا جماعة الإخوان تستخدم الشباب فداء للقيادات الكبيرة وهو ما ينتج عنه مزيد من الضحايا، حيث لابد من تقديم بعض التنازلات لحل هذه الأزمة
كانت محافظة القليوبية  قد ودعت الجثامين الأربعة من أبنائها المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين من مراكز طوخ وبنها والقناطر الخيرية والذين لقوا مصرعهم خلال أحداث النصب التذكاري
وطريق النصر، وهم كمال الشافعي 31 عاما يعمل بمحل أسماك، وزميله أمير ناصر 28 عاما، وسلامة رمضان وأحمد السعداوي من أجهور.
في سياق متصل، شيع المئات من أهالي أجهور الكبرى بمركز طوخ بالقليوبية، جنازة أحمد حسين السعداوي أحد ضحايا أحداث طريق النصر النصر بحضور ممثلين عن حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين.
وردد أهالي المجني عليه الهتافات المعادية للفريق أول عبدالفتاح السيسي، مطالبين بتحقيق عاجل يكشف ملابسات وفاته.
وأكد أصدقاء المجني عليه أنه كان ضمن المعتصمين برابعة منذ ما يقرب من شهر، وأنه توفى في أحداث النصر بطلق ناري وأنه كان يعمل سائقا ومتزوجا ولديه طفلة.

أهم الاخبار