رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كوناري يتجنب وصف عزل مرسي بـ"انقلاب" أو"ثورة"

الشارع السياسي

الأحد, 28 يوليو 2013 16:50
كوناري يتجنب وصف عزل مرسي بـانقلاب أوثورة كوناري
كتبت ـ سحر ضياء

تجنب رئيس وفد الاتحاد الإفريقي إلى مصر "ألفا عمر كوناري" وصف عزل الجيش للرئيس المصري محمد مرسي في الثالث من الشهر الجاري بـ"انقلاب" أو "ثورة".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك لكوناري ووزير الخارجية المصري نبيل فهمي اليوم بالقاهرة عقب اجتماع الوفد الإفريقي الذي يزور مصر لمتابعة الأوضاع على خلفية قرار مجلس السلم والأمن الإفريقي تجميد عضوية مصر بالاتحاد الافريقي ردا على عزل مرسي.

وردا على سؤال خلال المؤتمر الصحفي حول ما إذا كان رئيس الوفد الإفريقي يعتبر ما جرى في مصر "انقلابا عسكريا" أم "ثورة شعبية"، قال إنه "لا يريد الدخول في هذه التفاصيل لأنه لا يزال في بداية جولته بمصر".

وأضاف "جئنا إلى مصر اليوم باسم الاتحاد الإفريقى كي نقف بجانب إخواننا في مصر ونستمع إلى كل الأطراف التى لابد أن تعمل على وقف العنف والبدء فى الحوار لمواجهة التحديات" .

ومضى قائلا: "سنلتقي بكل الأطراف المعنية بما يحدث في مصر

للاستماع إليهم وسوف نعلن عن موقفنا إزاء الأحداث الراهنة"، من دون أن يوضح بشكل صريح ما إذا كانت اللقاءات ستشمل جماعة الإخوان المسلمين التي ترفض الاستمرار في العملية السياسية في البلاد قبل عودة مرسي للحكم.

وحول ما إذا كان الزيارة بداية لإلغاء قرار تعليق عضوية مصر في مجلس السلم والأمن الإفريقي، أوضح " كوناري" أنه "لا أحد يستطيع أن ينكر أن مصر لها كل الحق في ذلك"، مضيفا "مصر قدمت لإفريقيا الكثير ولابد أن تكون دائما معنا خاصة في ذلك الوقت ووسط تلك التحديات".

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري نبيل فهمى إن مصر "دولة مؤسسة للاتحاد الإفريقى واستئناف وضعها فيه أمرًا طبيعيًا" .

وأعرب فهمي عن ترحيبه بالوفد كطرف إفريقى أصيل قائلا إنه "وفد من العائلة إلى العائلة وليس هناك خلاف

بيننا".

وحول ما إذا كانت زيارة الوفد سوف تساعد على إلغاء قرار تعليق عضوية مصر في الاتحاد الافريقي، قال وزير الخارجية إن الهدف من الزيارة اطلاع الوفد على ما تم وسيتم خلال المرحلة القادمة، معربا عن اعتقادة أن ذلك سيكون مفيدا للاتحاد الإفريقي خلال المرحلة المقبلة .

وفيما أشار إلى أن الوفد استمع إلى التصور المصري لما جرى مؤخرا في البلاد، والخطوات المقبلة، وقال إنه سيتم فتح الباب للوفد لإجراء اتصالات مع الأطراف المختلفة لتكون الصورة أمامهم كاملة كي يستفيد الطرفيين مصر وإفريقيا في النهاية.

ويتوقع أن تستغرق الزيارة عدة أيام، ويضم الوفد في عضويته فستوس موجاي رئيس بتسوانا السابق، ودلينا عمر دالينا رئيس وزراء جيبوتي السابق .

كان الاتحاد الإفريقي، قرر مؤخرا تجميد عضوية مصر من خلال "تعليق مشاركتها في جميع أنشطة الاتحاد لحين استعادة النظام الدستوري" وفقا للآليات ذات الصلة التي يكفلها الاتحاد الافريقي، حسبما قال أدموري كامبودزي أمين عام مجلس السلم والأمن بالاتحاد، وهو ما رفضته مصر وأرسلت عدة مبعوثين دبلوماسيين لدول إفريقية في محاولة للدفاع عن موقفها.

وهذه العقوبة التي فرضت على مصر من قبل الاتحاد الإفريقي، اجراء اعتيادي يتم اللجوء إليه في أعقاب ما وصفه كامبودزي بـ"الانقلاب".

أهم الاخبار