الخارجية الأمريكية تحذر من تأويل تعليق طائرات "إف 16"

الشارع السياسي

الأربعاء, 24 يوليو 2013 21:36
الخارجية الأمريكية تحذر من تأويل تعليق طائرات إف 16طائرات اف 16
وكالات:

دعت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي إلى عدم تأويل قرار تعليق تسليم 4 طائرات "إف 16" إلى مصر بأكثر من معناه.

وقالت: لا نعتقد أنه سيكون في مصلحة الولايات المتحدة تغيير المساعدات التي تقدمها لمصر بشكل فوري، ولا يجب تفسير قرار تعليق تسليم 4 طائرات إف 16 لمصر على أنه يرتبط بقرار أمريكي بشأن تسمية ما حدث في مصر على أنه انقلاب".
وقالت المتحدثة -خلال المؤتمر الصحفي للوزارة اليوم الأربعاء: "لا نعتقد أنه سيكون في مصلحة الولايات المتحدة تغيير جميع المساعدات التي نقدمها لمصر فورا.. إننا نقوم بمراجعة التزاماتنا بمقتضى القانون، ونتشاور مع الكونجرس حول سبل المضي قدما.. ونظرا للوضع

الحالي في مصر، فإننا لا نعتقد أنه من الملائم المضي قدما في تسليم طائرات إف 16 في هذا التوقيت".
وحول ما إذا كان هذا القرار يمهد لتسمية ما حدث في مصر بالانقلاب، قالت ساكي: "هذا كان قرار خاص ومحدد جدا وفي هذا التوقيت على وجه التحديد بشأن موضوع محدد.. ولذلك فإنني أحذر من تأويل القرار بأكثر من معناه ومقصده".
وفيما يتعلق بطلب الفريق أول عبد الفتاح السيسي نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع تفويضا من الشعب المصري للتصدي للعنف والإرهاب بالنزول إلى الشوارع بعد غد الجمعة.
قالت المتحدثة: "بالتأكيد شهدنا خطاب الفريق أول السيسي الذي دعا فيه الشعب المصري إلى النزول إلى الشوارع يوم الجمعة ضد العنف.. ونكرر دعوتنا، التي قلناها علنا في أكثر من مرة، كما قمنا بالتعبير عنها في محادثاتنا الخاصة معه ومع المشاركين الآخرين في العملية، إلى أن تكون ؟المظاهرات سلمية".
وأضافت: "إننا نشعر بالقلق من أن تجعل الاشتباكات المصالحة أمرا صعبا وأن تسبب نوبات من القلاقل وعدم الاستقرار.
وحول ما إذا كان طلب الفريق السيسي لتفويض الشعب المصري يقلق واشنطن فيما يتعلق بإعادة السلطة كاملة للجيش المصري، لم تجب المتحدثة بشكل مباشر، حيث قالت بشأن قلق واشنطن من أن تؤدي الدعوة للنزول إلى الشوارع إلى عنف "إن هذا شيء -أي العنف- لا توافق عليه الولايات المتحدة.. وأضافت: سنظل مركزين على تشجيع الحكومة المؤقتة على التحرك نحوعملية شاملة تشمل إجراء انتخابات مدنية.

أهم الاخبار