رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وتشغيل الشباب..وحل عجز الموازنة

الحكومة الجديدة تتعهد بإحكام السيطرة علي تسريب الوقود

الشارع السياسي

الأحد, 21 يوليو 2013 16:18
الحكومة الجديدة تتعهد بإحكام السيطرة علي تسريب الوقودد .حازم الببلاوى

كتب - ناصر فياض:

تعهد مجلس الوزراء برئاسة الدكتور برئاسة د .حازم الببلاوى في اجتماعه الأول بتوفير المواد الأساسية للحياة، واستقرار ألاسعار، وتطوير منظومة انتاج وتوزيع رغيف الخبز، من أجل ضمان توفيره للمواطنين وبجودة عالية ، وإحكام السيطرة على منظومة توزيع المواد البترولية، ومنع تسريب الوقود المدعم إلى السوق السوداء.

ويتضمن برنامج عمل الحكومة إجراءات جادة للارتقاء بمستوى تعليم ووعى النشأ والشباب، من أجل تمكينهم من الإلمام بأدوات العصر، وخلق جيل جديد وصف ثان من القيادات المؤهلة والقادرة على تحمل المسئولية، لأن الشباب هم قاطرة التنمية، وهم محرك التغيير والتطوير فى البلاد.و تحقيق العدالة الاجتماعية وتخفيف العبء عن الطبقات الأقل دخلاً هو حجر الزاوية فى برامج وسياسات الحكومة. و تولى الحكومة اهتماماً كبيراً بمعالجة مشكلة عجز الموازنة العامة للدولة، بالتوازى مع العمل على زيادة الموارد من خلال زيادة الانتاجية، وتدفقات الاستثمارات الخارجية ، وإعادة تنشيط كافة قطاعات الاقتصاد ، من أجل رفع معدلات التشغيل، وزيادة الصادرات.


كان المجلس قد استهل اجتماعه   بتوجيه الشكر للقوات المسلحة الباسلة على الجهود التى تقوم بها فى

حماية الأمن القومى للبلاد.. خاصة  الحملة التى تقوم بها ضد الإرهابيين والعناصر التخريبية فى سيناء.. وأعرب المجلس عن دعمه الكامل ومن خلفه شعب مصر العظيم للقوات المسلحة فى جهودها لتطهير سيناء من كافة البؤر الإجرامية التى تريد العبث بأمن مصر.
وأكد بيان صدر عن المجلس بعد الاجتماع   التزام الحكومة بالمضى قدماً فى تحقيق مصالحة وطنية.. فى إطار عملية سياسية شاملة .. لا تُقصى أحداً .. ولا تستبعد أى فصيل أو تيـار. وفى هذا الصدد أهاب المجلس بكافة القوى السياسية انتهاج السلمية فى التعبير عن آرائها، ونبذ العنف.. مؤكداً على أن هذا الوطن ملك لجميع أبنائه دون تمييز.. وأن خارطة الطريق التى وضعتها قوى الشعب بعد ثورة 30 يونيو تضمن مشاركة كافة القوى والتيارات فى عملية سياسية شاملة ومتكاملة خلال هذه المرحلة الانتقالية.

وشدد البيان  علي اهتمام الحكومة  بتكريس دولة القانون كمطلب أساسى للحفاظ على كيان
الدولة ، ولضمان الحقوق والحريات العامة.. وتحقيق مبدأ الفصل بين السلطات.. كذلك فسوف تعمل الحكومة جاهدة على تعزيز قيم الشفافية باعتبارها ضمانة هامة لمكافحة الفساد.. هذا بالإضافة إلى تطوير وتيسير منظومة التشريعات بما يكفل إطلاق الطاقات الإبداعية للأفراد والمؤسسات.

وحول الأوضاع الاقتصادية وخطط الحكومة خلال المرحلة المقبلة، أكد مجلس الوزراء على أن حجم التحديات كبير للغاية.. وهو ما يتطلب تكاتف جميع أبناء الوطن ومضاعفة الجهد لاجتياز هذه المرحلة الدقيقة والصعبة.. التى تتطلب مصارحة الشعب بحجم المشكلات العاجلة التى تتطلب تعاملاً سريعاً وحاسماً.
وعلـى صعيد العلاقات الخارجية، أشـاد مجلس الوزراء بالدعم المعنوى الكبير الذى تلقته مصر من الدول العربية الشقيقة ، والدول الصديقة التى ساندت ثورة 30 يونيو وانحازت إلى جانب إرادة الشعب المصرى.. كما وجه المجلس الشكر إلى قادة وشعوب الدول العربية الشقيقة على الدعم المادى الذى قدمته لشعب مصر فى هذه المرحلة الهامة.
كما أشاد بجهود رجال الشرطة لتأمين الجبهة الداخلية، وتوفير أقصى درجات الأمن للمواطن المصرى، وتعقب المجرمين والخارجين عن القانون.. كما أكد المجلس على دعمه لوزارة الداخلية فى جهودها لمواجهة كافة مظاهر الإضرار بالأمن والاستقرار مثل قطع الطرق وتعطيل مصالح المواطنين، وترهيب الأبرياء، ومهاجمة المنشآت المدنية والعسكرية، وغيرها من مظاهر استخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية.. مشدداً على الوقوف بحزم فى مواجهة كافة تلك المظاهر بكل قوة ووفقاً للقانون.

أهم الاخبار