أسرار اجتماع المعزول بالإسلاميين قبل سقوطه

الشارع السياسي

السبت, 20 يوليو 2013 12:00
أسرار اجتماع المعزول بالإسلاميين قبل سقوطه
كتب – محمود فايد :

كشف إبراهيم أباظة،عضو حزب النور، عن كواليس الاجتماع الذى دعا إليه الرئيس المعزول محمد مرسى،يوم 29 يونيو بحضور القوى الإسلامية قبل تظاهرات 30 يونيو بساعات قليلة.

وقال أباظة:" دعا الرئيس المعزول القوى السياسية إلى حوار يوم 29-6، وذلك ليستطلع رأيهم عن أحداث 30-6 وماذا يتوقعون، وحضر من حزب النور الشيخ جلال مرة أمين عام الحزب".
وأضاف:"في هذا الاجتماع فوجئ بعض الحاضرين بالرئيس يخرج من جيبه ورقة ويضعها أمامهم،  قائلا: "هذه مبادرة أرسلها لي الفريق السيسي لنزع فتيل الأزمة  حيث كانت تحوي نفس مواد مبادرة النور تقريباً، ولم يكن فيها أي

ذكر لانتخابات رئاسية مبكرة أو حتى استفتاء وكانت باسم الجيش وتحت رعايته مما كان سيضفي عليها قبولاً من المعترضين على الرئيس، وسيجعل المعارضة تعمل لها ألف حساب،  وسيحل المشكلة بشكل كبير".
وأشار أباظة إلى أن الرئيس سأل الحضور عن رأيهم فإذا بالدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس حزب "الحرية والعدالة"، يشير عليه برفض المبادرة "لأن 30-6 سيكون لاقيمة له والمتظاهرين مش هيعدوا الـ5000 نفر هيروحوا قبل الساعة 11 بليل".
ووافقه فى الرأى المهندس  أبو العلا ماضي، رئيس
حزب "الوسط"، فى الرأى الذي رفض المبادرة قائلا:"ومين السيسي ده علشان يطرح مبادرات !! ".
وتوالى الرافضون للمبادرة حتى وصل الدور للشيخ جلال المرة، أمين حزب "النور"، فذكرهم بالله وحذرهم من مغبة الكبر والعناد وأكد لهم حقيقة وجود السخط الشعبي وأن احتواء ذلك واجب قبل أن تتفاقم الأمور وحذرهم من خطورة إعطاء فرصة للجيش كي يتدخل في الصورة.
وواصل أباظة حديثه:" كاد المرة يُقبل أيديهم حتى يستجيبوا لصوت العقل ويقبلوا مبادرة الجيش التي كانت ستحفظ للرئاسة وضعها وتحفظ المشهد كله من هذا العبث الذي يحدث، ولكن الرئيس مال لرأي الذين أشاروا عليه برفض المبادرة، والتي كانت يوم 29-6 قبل المظاهرات بساعات.
واختتم أباظة حديثه بسؤاله:" هل عرفتم الآن من هو المتسبب الرئيسي فيما نحن فيه الآن ؟".

أهم الاخبار