رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اللجنة الطبية ترفض نقل مبارك لطره

الشارع السياسي

الثلاثاء, 31 مايو 2011 12:30
كتب – محمد جمال عرفة

قال بيان للنيابة العامة المصرية أن اللجنة الطبية التي شكلها المستشار الدكتور النائب العام لفحص حالة الرئيس السابق حسني مبارك وكذا مستشفي سجن طره ،

قد أنتهت لرفض نقله من مستشفي شرم الشيخ لمستشفي سجن طره لأن هذا قد يترتب عليه سكتة قلبية مفاجئة ووفاته ، فضلا عن أن إمكانيات مستشفي سجن طره لا تسمح باستقبال حالة مبارك .
وأرسلت النيابة العامة تقريري اللجنة إلى محكمة الجنايات المتخصصة بنظر القضية لضمه بملف التحقيقات لتتخذ ما تراه في هذا الشأن ، كما أرسلت النيابة صورة من التقرير إلى وزير الداخلية للنظر في توصيات اللجنة بشأن استكمال تجهيزات مستشفى مزرعة طره.
وجاء في بيان النيابة - الذي نشرته علي صفحتها علي "فيس بوك" اليوم الثلاثاء - أن اللجنة الطبية انتهت بعد اطلاعها على أوراق العلاج وإعادة توقيع الكشف الطبي ومعاينة مستشفى سجن طره إلى "عدم نقل الرئيس السابق مبارك خارج مستشفى شرم الشيخ الدولي في
الوقت الحالي، وتعيين طاقم طبي متخصص للإشراف على علاجه، حيث أن مستشفى سجن مزرعة طره بوضعه الحالي غير مؤهل لانتقال مريض في حالة حرجة وغير مستقرة " .

أورام في المرارة والبنكرياس

وقالت النيابة أن اللجنة توصلت من خلال الكشف الطبي والتقارير والأبحاث الخاصة بالرئيس السابق إلى أنه "يعاني من نوبات متكررة من ارتجاف اذيني متكرر مصحوب بانخفاض حاد في ضغط الدم وقصور لحظي في الدورة الدموية للمخ مما يؤدي إلى فقدان لحظي للوعي، واختلال بضربات القلب البطينية متعددة المصدر وبشكل متقارب والتي تهدد بحدوث ارتجاف بطيني المسبب للسكتة القلبية المفاجئة، وزيادة في معدلات هذه النوبات عند تعرض المريض للضغوط النفسية، بالإضافة إلى أورام بالقنوات المرارية والبنكرياس والتي تم إجراء جراحة لها بالخارج" .

لا يستطيع القيام من فراشه

وأضافت : "قامت اللجنة بفحص

الرئيس السابق مبارك في غرفته بالرعاية المركزة، وتبين لها أنه يعاني من وهن وضعف وحالة اكتئاب نفسي واضحة وضعف بالعضلات، ولا يستطيع القيام من الفراش دون مساعدة، وأجريت له أشعة على الشرايين السباتية أظهرت وجود ضيق مؤثر بالشريان السباتي الأيمن والأيسر " .

وكان المستشار الدكتور النائب العام قد أمر بانتداب لجنة من المتخصصين في أمراض القلب ورعاية الحالات الحرجة لإعادة توقيع الكشف الطبي على الرئيس السابق محمد حسني مبارك لبيان حالته الصحية ومدى إمكانية نقله إلى مستشفى السجن ومعاينة مستشفى سجن طره لبيان مدى صلاحيته لنقله إليه.

وتم تشكيل لجنة طبية مكونة من: الدكتور محمد مختار جمعة أستاذ القلب وعميد كلية طب الأزهر سابقاً، الدكتور رامز رؤوف جندي رئيس قسم القلب بكلية طب جامعة عين شمس، الدكتور أسامة محمد سليمان استاذ الجراحة بالمعهد القومي للأورام وجامعة القاهرة، الدكتور احمد عبد العزيز محمد أستاذ طب الحالات الحرجة والقلب بكلية الطب جامعة القاهرة، عميد طبيب أمين فؤاد شاكر رئيس قسم القلب بالمركز الطبي العالمي، عميد طبيب أيمن عبد الرحمن السباعي رئيس قسم الكلى والسكر بالمركز الطبي العالمي ، حيث أنتهي تقريرها النهائي لعدم نقله من شرم الشيخ في الوقت الراهن .

أهم الاخبار