فيديو.بديع:عدد الإخوان يفوق 750 ألفاً

كتب ـ محمد سعد خسكية:

نفى الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين عقد أية صفقات بين الجماعة والمجلس العسكرى الحاكم من أجل الإحجام عن المشاركة بجمعة الغضب الثانية فى السابع والعشرين من مايو الجارى،

مشيراً إلى أن الصفقات لا تعقد إلا مع الشعب المصرى نفسه. كما أكد بديع أن الاختلاف فى الآراء من ثمار الحرية حيث إنه لم يكن مسموحا به
قبل ذلك، إلا أن مطالب جمعة الغضب الثانية لا تستطيع أن تنفى ما أقره الشعب المصرى فى الاستفتاء الأخير على التعديلات الدستورية قائلاً: "رأى 50 أو 100 ألف نزلوا بالتحرير لا يغير ما قاله 14 مليون مصرى فى الاستفتاء".
وأضاف بديع ـ خلال لقائه التاريخى بالتليفزيون المصرى ببرنامج
اتجاهات ـ أنه لايمكن وصف الإخوان بالغرور أو التعالى جراء إعلانهم عدم المنافسة على الرئاسة أو الأغلبية بمقاعد البرلمان، قائلاً: "المشهد الذى وجده الشعب المصرى من الإخوان لا يُقارن تماماً بالحزب الوطنى".
كما رفض المرشد العام لجماعة الإخوان الإفصاح عن عدد أعضاء جماعة الإخوان، واعداً بالإعلان عنها "عندما يكون هناك سجلات يُسمح بها ولا يكون جراء تقديمها ضرر لأحد"، مشيراً إلى أن العدد يفوق بكثير رقم 750 ألفاً الذى أعلنته جريدة الأهرام قبل الثورة.

شاهد أجزاء الحوار:


 

 

 

أهم الاخبار