رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

11 غرفة عمليات رسمية وشعبية تتابع المظاهرات

الشارع السياسي

الأحد, 30 يونيو 2013 12:06
11 غرفة عمليات رسمية وشعبية تتابع المظاهرات
متابعات

تشكلت أكثر من 11 "غرفة عمليات" رسمية وشعبية لمتابعة المظاهرات التي من المقرر أن تنطلق عصر اليوم، في مقدمتها غرفة عمليات للرئاسة.

وشكلت مؤسسة الرئاسة "غرفة عمليات" بقصر القبة الرئاسي، بعيدا عن قصر الاتحادية الرئاسي الذي يعتزم المتظاهرون المعارضون محاصرته، ستكون معنية بمتابعة سير التظاهرات اليوم ويشرف عليها كل من مساعدى الرئيس، باكينام الشرقاوي وعصام الحداد، بجانب الدكتور أيمن علي مستشار الرئيس لشئون المصريين بالخارج، بحسب مصدر مقرب من الرئاسة المصرية.
وتتواصل غرفة العمليات "الرئاسية" مع كافة المحافظات وكذلك مع غرف عمليات الحكومة والداخلية والدفاع، كما تتلقي التقارير من كافة أجهزة الدولة، بحسب المصدر نفسه الذي أكد على أن الرئيس  محمد مرسي يتابع الأمر من دار الحرس الجمهوري، بعيدا عن قصري الاتحادية والقبة، وأنه علي اتصال مباشر بكل من وزيري الدفاع والداخلية ورئيس الحكومة.
وشكلت من جانبها وزارة الدفاع المصرية "غرفة

عمليات" بقيادة الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع ، وتعمل الغرفة علي متابعة تأمين المنشأت العامة وكذلك سير العمليات الأمنية في كافة المحافظات، بحسب مصدر عسكري مسؤول.
وكان الجيش المصري قد بدأ منذ مساء الخميس في تأمين مؤسسات الدولة ومداخل المحافظات، كما شهد اليومان الماضيان عملية تمشيط بالطائرات خاصة للأماكن التي يتوقع أن تشهد تظاهرات حاشدة.
وتقوم الغرفة كذلك بمتابعة شكاوي المواطنين حيث نشر المتحدث العسكري بالأمس 5 أرقام لخطوط ساخنة وارقام طوارئ للاستغاثة بالقوات المسلحة لكي يتصل بها المصريون وقت الحاجة، بحسب المصدر العسكري.
وقال المصدر نفسه إن الجيش المصري ستقوم بدورها في حماية المواطنين والمنشآت العامة وأنها تفرض سيطرة كاملة علي المنشآت العامة والحكومية.
ومع انتقال هشام قنديل رئيس
الحكومة للعمل من مقر هيئة الاستثمار نظرا لاقتراب مقر مجلس الوزراء من ميدان التحرير حيث محيط التظاهرات والاعتصامات المعارضة، فقد شكل قنديل غرفة عمليات برئاسة لمتابعة الوضع لحظة بلحظة، بحسب رئاسة الوزراء.
كما شكلت وزارة الداخلية غرفة عمليات خاصة بالعملية الأمن بكافة محافظات الجمهورية ، وكذلك متابعة عمليات التفتيش والاكمنة.
وفي المقابل شكل حزب "الحرية والعدالة" الحاكم غرفة عمليات لمتابعة "عمليات الاعتداء" المحتملة علي مقرات الحزب في مختلف المحافظات، بجانب مشاركتهم في غرفة عمليات أخري للتيارات الاسلامية لمتابعة مظاهرات رابعة العدوية المؤيدة لمرسي، بحسب مصادر بالحزب.
كما شكلت حملة "تمرد" الداعية لمظاهرات اليوم ضد مرسي "غرفة عمليات"،  هي السابعة من نوعها، وكذلك "جبهة الانقاذ" المعارضة و"حركة 6 ابريل" وكذلك "جبهة القوي الثورية" المعارضة، حيث شكلت ثلاث غرف عمليات أخرى، لمتابعة خريطة سير التظاهرات التي اعلنت عنها من الامس.
وقام اتئلاف من منظمات المجتمع المدني بتشكيل غرفة علميات أبضا لمتابعة حالات البلطجة والتحرش المحتمل مع المتظاهرات والتعامل الأمني مع المتظاهرين، ليصبح بذلك إجمالي غرف العمليات المعلن عنها 11، بجانب غرف فرعية في المحافظات تابعة لعدد من الجهات السابقة.

أهم الاخبار