كمال زاخر‮: ‬لا‮ ‬يحق للدولة مراقبة أموال الكنيسة‮!!‬

كتبت ـ مونيكا عياد‮:‬

رفض المفكر القبطي‮ ‬كمال زاخر اخضاع اموال الكنيسة لرقابة الدولة والجهاز المركزي‮ ‬للمحاسبات،‮ ‬وهي‮ ‬الرقابة التي‮ ‬سيفرضها قانون دور العبادة الموحد المزمع اصداره‮. ‬

وقال زاخر إن موضوع الرقابة علي‮ ‬اموال الكنيسة سيفتح نار
جهنم علي‮ ‬الدولة لأن اموال الكنيسة ليست اموالاً‮ ‬عامة حتي‮ ‬تخضع لرقابة الدولة‮. ‬وقال ان صاحب المال هو صاحب الحق في‮ ‬الرقابة طبقاً‮ ‬للقانون‮!! ‬وصاحب مال
الكنيسة هم ابناء الطائفة المسيحية‮.‬

وأشار‮ »‬زاخر‮« ‬الي‮ ‬وجود آليات لمراقبة اموال الكنيسة من خلال نظام محاسبي‮ ‬دقيق‮ ‬يملكه المجلس الملي‮ ‬وهيئة الاوقاف القبطية وقال ان عدم ادراك الدولة لخصوصية الكنيسة امر معيب دستورياً‮.‬

وحذر زاخر من اصدار قانون دور العبادة الموحد قبل طرح مشروعه للنقاش العام‮.‬

أهم الاخبار