رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

11 تناقضًا في خطاب مرسى

الشارع السياسي

الخميس, 27 يونيو 2013 18:54
11 تناقضًا في خطاب مرسى  الرئيس محمد مرسى
كتبت - غادة ماهر:

انتقد مركز ابن خلدون خطاب الرئيس مرسى الذى ألقاه مساء أمس، وقال فى بيان عاجل صدر اليوم:" لقد جاء خطاب الرئيس الطويل جدًا محبطًا ومخيبًا لآمال أغلب المواطنين الذين كانوا يتطلعون إلى سماع حلول عملية للمشكلات اليومية التي يواجهونها؛ بسبب فشل النظام الحاكم وحكومته في إدارة شئون البلاد".

وأكد البيان أن اعتذار الرئيس واعترافه بتحمل المسئولية ٥ مرات هو أمر طبيعي ولا يحتاج إلى ١٥ مليون، ويجب أن يتبع هذا الاعتراف بأفعال تثبت أن الحكومة بالفعل على قدر المسؤولية.
وتابع البيان لقد حمل كلام الرئيس الكثير من المغالطات والمتناقضات، منها على سبيل المثال لا الحصر: 
1- الحديث عن جهاز الشرطة الذي لا ينام في الوقت نفسه الذي اعترف فيه الرئيس بأن البلطجية في كل مكان، وذكر بعض منهم بالاسم. ونحن نطالبه بالقبض فورًا على هؤلاء البلطجية، وإعادة الأمن للشوارع.
2- شكر الرئيس مرسي محافظ الأقصر؛ لإنه  قدم استقالته استجابةً للمتظاهرين ضده، ومن الأولى أن يتخذ الرئيس من هذا الموقف الذي أثنى عليه مثلاً، ويقدم هو نفسه استقالته فورًا؛ استجابة لاعتراض ملايين المواطنين عليه.
3- متابعو خطاب الرئيس الواقفون في طوابير البنزين منذ ساعات لم يكن لديهم رد على حديث الرئيس بخصوص أزمة البنزين سوى حسبنا الله ونعم الوكيل.
5- كلام الرئيس حول أزمة الكهرباء، وتحمل عمال الكهرباء المسئولية هو استهانة بالأزمة واستهانة بعقول الشعب.
6- ٢٤ دعوة لمليونة في السنة هو دليل على فشل الحكومة ليس دعوات للتخريب، ودليل على أن مسار التنمية التي يتحدث عنها الرئيس تمشي في الاتجاه الخطأ.
7- الدستور الذي يتحدث عنه الرئيس لم يتم تعديل أي مادة منه حتى

الآن بل يتم تعقيده وتقييد الحريات بمواد تخريفية تصاغ في مجلس الشورى الذي لا يحق له التشريع أصلاً.
8- ادعى الرئيس أنه لم يتعرض للحقوق والحريات، ونحن نتساءل ماذا عن كل الاعتقالات التي تمت في حق رجال الإعلام والمتظاهرين والقنوات التي أغلقت، والمرأة التي همشت، والقوانين التي يتم طبخها حاليًا لتقييد المجتمع المدني؟.
9- صندوق النقد الدولي لم يعد مصر من الأساس بقرض، حتى يتحدث عنه الرئيس. 
10- زيارات مرسي الخارجية روسيا الاتحاد الأوربي وإيران لم تكن ناجحة في الأساس؛ لكي تجلب استثمارات وكلها كانت مخذية، وتحرجنا في الخارج، وتضع مصر في غير موضعها.
11 - كل الوعيد والتهديد للمعارضين بأن مكانهم سيكون السجن أمر غير مقبول، ويمهد لتأسيس ديكتاتورية جديدة، وهذا أمر مرفوض تمامًا في مصر الثورة.
وطالب البيان التزام الرئيس بكلمته أنه مستعد لتداول السلطة"من بكرا" وفقًا للدستور والقانون، مشيرا إلى أنه تم انتخابه بالفعل وفقًا للدستور القديم، وبما أنه أصبح في مصر دستور جديد (عقد اجتماعي جديد)، وجب عليكم إجراء انتخابات رئاسية جديدة وفقًا للصلاحيات المنصوص عليها في الدستور الجديد. 

 

أهم الاخبار