رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مواطنون لمرسى:إرحل نخشى من الدماء بـ30يونيو

الشارع السياسي

الأربعاء, 26 يونيو 2013 22:27
مواطنون لمرسى:إرحل نخشى  من الدماء بـ30يونيومرسي
كتب-عبير شعبان:

يواجه المصريون مشكلات كثيرة فى وقتنا الحالى أضعفت من قواهم وأخرجت ما فى قلوبهم من اعتراض على الأوضاع الحياتية من ارتفاع فى الأسعار وأزمة السولار والبطالة التى تمر بها البلاد.

حاولت بوابة الوفد التواصل  واستطلاع رأي عدد من المواطنين للتعرف  على المشكلات التى يواجهونها وتوقعاتهم ليوم 30 يونيو وأمنياتهم بعد هذ االيوم .
قالت أميرة محمد- ربة منزل-: إنها تواجة أزمة المواصلات ورسوب الأولاد والبطالة والأوضاع التى تمر بها البلاد  وتتمنى أن تسير البلاد بخير وألا يضيع الشباب وألا تسيل دماء يوم 30 يوينو.
وأكدت  أن الصراعات الدموية لن تأتى إلا من الفاسدين وليس من المعارضة أو الإخوان مشيرة إلى أننا مسلمون ولا يجب قتل بعضنا البعض وعبرت عن ذلك قائلة " مش عايزين حد يدخل بيننا يقتل فينا".
وقال علاء عبدالتواب – يعمل بالكويت-: إنه لا يواجه أى مشكلات مؤكداً أن الرئيس مرسى حاكم جيد ..وتمنى أن يستمر الرئيس مرسى فى حكم البلاد .
وقال رمضان عبدالله على- عامل-: إن  ارتفاع الأسعار وأوضاع البلاد هم  المشكلات التى تواجهه وأن الأوضاع التى تشهدها البلاد تسير من سىء إلى أسوأ مشيراً إلى أن البلاد فى حالة شلل. وأوضح أنه سيشارك بمليونية 30 يونيو.
وتمنى أن تسير البلاد بخير مؤكداً على أنه يريد أى شخص يحكم البلاد  بشرط أن تسير البلاد على وجه يبشر بالخير .
وقال أحمد  محمد - محاسب -: إنه يواجه مشاكل كتيرة مثل باقى المصريين ويعانى من انعدام البنزين وقطع الكهرباء وارتفاع الأسعار والخبز  معلقاً على كل هذه المشاكل قائلاً " الواحد  تعب من الإخوان "
وتمنى أن يمر يوم 30 يونيو على خير وأن  يترك الإخوان الحكم؛ لأن  الرئيس محمد مرسى لم يحقق أى إنجاز وأنه كاذب، موضحأ أن الوضع

فى البلاد يسير إلى أسوأ .
وتمنى بعد 30 يونيو أن يجد المواطن أبسط حقوقه من المبادىء التى قامت عليها الثورة ، " عيش ،حرية ، عدالة اجتماعية" .
وقال سعيد على حسن الجزيرى - عاطل-: إن مشكلته  هى البطالة وأزمة السولار والمشكلات التى تمر بها البلاد حالياً ، متمنياً أن تستقر البلاد وتستقر نفسية المصريين.
وأكد أننا لا نعلم إذا كان الرئيس مرسى سيرحل أم لا موضحاً، أن رحيل الرئيس مرسى أو بقائه بإرادة الله.
وقالت الحاجة هناء صدقى -  بائعة سمك-: إن الحياة كلها مشاكل منذ تولى الرئيس مرسى الحكم مثل البطالة، ارتفاع الأسعار، وعدم استقرار نفسية المصريين وانعدام الأمن متمنية الاستقرار لمصر.
ووجهت رسالة للدكتور مرسى قائلة " من ساعة ما مسكت و البلد  خربت ، ومفيش فيها عمار "
وقالت هدى أحمد - محاسبة بوزارة الزراعة-: إنها لا تواجه مشكلات وأنها تتكل على الله .
وأكدت أنها مع  الشرعية ومع الدكتور مرسى والشرعية والشرعية لأى شخص سيحكم البلاد طالما سيحقق لها الاستقرار.
موضحة أن المعارضة والضغط على الرئيس  مطلوب ولكن يجب أن يتركوا له الفرصة وأن يقدموا خطتطهم ورؤيتهم إذا امتلكوها .
وأشارت إلى أنها لا تريد التقسيم لمصر مثل سوريا وليبيا، متوقعة أن يوم 30 يونيو سيمر على خير، كما أنها لا تخاف من هذا اليوم، متمنية بقاء الرئيس مرسى فى الحكم.
وقال سيد -  يعمل حاري عقار- : إنه لا يأخذ معاشاً من الحكومة  وأنه يخاف من يوم 30 يونيو قائلاً " حسنى
مبارك رجل طيب وبكره محمد مرسى عشان ما بيدنيش معاش" .
وتمنى أن يترك الرئيس مرسى الحكم مطالباً الرئيس مرسى أن يعطيه معاشاً .
وقال إيهاب لطفى السيد محمد- طالب ثانوى-: إن المشكلات التى تواجهه كطالب هو التعليم  مشيراً إلى أن التعليم فى مصر يقوم على الحفظ وليس للفهم والمعرفة وأننا  لن نتقدم إلا بالتعليم وأن حل التعليم هو  تطوير البنية الأساسية وليس التطوير الشكلى ..وتمنى يحكم الجيش بعد 30 يونيو.
وقالت ماجدة إبراهيم - مدرسة -:
إن المشكلات التى تواجهها تتمثل فى ارتفاع الأسعار فى كل شىء سواء فى المواصلات أو الخبز  مشيرة إلى أنه بسبب انخفاض المرتب لا تستطيع شراء احتياجات المنزل .
وتتمنى أن يأتى رئيس حاكم وعادل  بعد مظاهرات 30 يونيو يشعر بالشعب المصرى.
وأدانت قول الرئيس مرسى " أهلى وعشيرتى" مؤكدة على أنه يفعل كل شىء لصالح الإخوان ، وأنه ليس عادل فى حكمه .
ووجهت  رسالة للدكتور مرسى قائلة " أتقى الله فينا ، اتقى الله فى شعب مصر".
وقال إدريس محمد بخيت - بائع تين شوكى-: إنه يواجه مشكلة البطالة حيث إن البلدية  تقوم بأخذ سيارته وإلقاء بضاعته وذلك منذ تولى الرئيس مرسى  موضحاً أن الحكومة وعدتهم   بسوق للباعة الجائلين ولكن لم ينفذ،  مطالباً الحكومة بإنشاء سوق لهم حتى لا يتعرض لهم أصحاب المحلات ..وتوقع أن المظاهرات ستمر بسلام باذن الله  .
وتمنى أن يصلح حال البلاد مشدداً على ضرورة اتحاد المصريين يوم 30 يونيه .
وقال عماد حمدى - يعمل بمكتب للكورسات الانجليزية- أن الأوضاع السياسية الحالية هى من تتسبب له فى الخوف والقلق، متخوفاً من حدوث دم فى الثلاثين من يونيه مثلما حدث فى الخامس والعشرين من يناير.
وتمنى أن تصبح البلادعلى ما يرام ، وأن تصبح أفضل مما كانت  معلناً أنه سيشارك فى مظاهرات 30 يونيه القادمة بميدان التحرير ..ووجه رسالة للدكتور مرسى قائلاً " الله يسامحك".
وقال أحمد نجيب مليجى – بواب-  أنه يعانى من سوء معاملة الناس  موضحاً أنهم عندما يرونه باللحية يدينونه قائلين " يا مرسى ، انتوا أخركم 30 يونيه ".
وتمنى أن تستقر الاوضاع وأن يوجد أصحاب عقول تفكر فى مصلحة مصر، متوقعاً عدم حدوث صراعات دموية فى 30 يونيه.

 

 

أهم الاخبار