رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مواجهات إلكترونية بين شباب الإخوان والقوى السياسية

كتبت- ولاء وحيد :


شهد موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" مواجهات الكترونية ضارية بين شباب الإخوان وشباب المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة وأعضاء حركة 6 أبريل وعدد من القوى السياسية والحزبية التي أيدت نزول مظاهرات جمعة الغضب الثانية .

شن شباب الإخوان حملة واسعة على صفحاتهم الخاصة ضد المشاركين في المظاهرات ووصفوهم بدعاة العلمانية .وسخر شباب الإخوان من قلة أعداد المشاركين في المظاهرات مؤكدين أن القوة في العدد دائما بمشاركة الإخوان.

واستنكر شباب القوى السياسية رفض الاخوان المشاركة لاعتبارات خاصة بمصلحة الجماعة

وأكدوا على قوة عددهم دون الإخوان واستجابة الجماهير لدعواتهم للنزول الى الميدان .

وفي الاسماعيلية شهدت صفحات المكتب التنفيذي لشباب ائتلاف ثورة 25 يناير وحركة 6 أبريل جدلا واسعا وصل لمئات المشاركات وآلاف التعليقات بين قيادات من شباب الاخوان وشباب القوى السياسية بلغت لحد إلقاء الاتهامات الموجهة على كل طرف بالسعي نحو المصلحة الشخصية .

ويتهم شباب الاخوان المشاركين في مظاهرات الغضب أمس الجمعة بعدم احترام

إرادة الشعب الذي أيد التعديلات الدستورية وأنهم يطالبون مطالب غير شرعية وغير قانونية بوضع دستور جديد قبيل انتخابات مجلس الشعب والرئاسة .

وعلى الجانب الآخر اتهم شباب القوى السياسية جماعة الإخوان بعقد صفقة مع المجلس العسكرى مقابل عدم المشاركة فى جمعة الغضب الثانية لتحقيق مكاسب غير علنية.

ونشر شباب الاخوان على صفحاتهم الخاصة وعلى المجموعات الالكترونية صورا لميدان التحرير وبعض الميادين بالمحافظات توضح قلة أعداد المشاركين في المظاهرات تحت عنوان "اعرفوا حجمكم من غير الاخوان ". وفي المقابل نشر شباب القوى السياسية صورا لمظاهرات حاشدة بالتحرير والإسكندرية

والاسماعيلية تحت عنوان "ونجحنا من غير إخوان ولا سلفيين ".

أهم الاخبار