رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشوبكى: الإخوان يديرون مصر بطريقة التنظيم السرى

الشارع السياسي

الخميس, 13 يونيو 2013 21:20
الشوبكى: الإخوان يديرون مصر بطريقة التنظيم السرىعمرو الشوبكي
الإسكندرية- أميرة عوض

قال الدكتور "عمرو الشوبكي" خبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أنه يجب إصلاح ما ورثناه من أجهزة قديمة للدولة، وأن نبني مع الوقت منظومة جديدة، مشيراً إلا أنه لم يحدث على مدار السنتين منذ قيام الثورة المصرية، فمؤسسات الدولة تدار بنفس الطريقة القديمة قبل ثورة يناير، منوهاً أن ما يحدث أقرب إلى الأنظمة الفاشية.

وأشار الشوبكي من خلال استضافته في حزب المصريين الأحرار بالإسكندرية مساء اليوم إلى أنه تم الانشغال برموز النظام السابق وكيفية محاسبتهم، دون الانشغال بكيفية البناء، وإصلاح أخطاء النظام السابق والمجلس العسكري في مؤسسات الدولة.
ونوه إلى أنه كان لا يجب الدخول في منافسة سياسية وحزبية، دون تواجد قواعد سياسية من خلال

الدستور وقوانين العدالة الاجتماعية، حتى لا ندخل في حالة الاستقطاب السياسي، وذلك كان لا بد التأسيس له في المرحلة الانتقالية بعد ثورة يناير، قائلاً: الإخوان المسلمين استولوا على السلطة لأول مرة في تاريخ الحياة السياسية، دون تحديد صلاحيات الرئيس القادم، ووجود دستور يحكم الحياة السياسية.
وأكد أن الفصيل السياسي الحاكم المتمثل في جماعة الإخوان المسلمين قد وضع قواعد اللعبة السياسية، وفق معاييره الخاصة، وأن هذا خطأ هيكلي في الحياة السياسية، وما نشهده اليوم نتيجة أخطاء وقعت في المرحلة الانتقالية.
وأتبع النائب البرلماني السابق، أنه كان هناك قد كبير من
تعاطف الشعب المصرى تجاه جماعة الإخوان المسلمين، نتيجة اضطهاد النظام السابق لهم ولمنعهم من خوض الانتخابات البرلمانية وإدخالهم السجون، إلا أن قوة التنظيم الهيكلي لجماعة الإخوان المسلمين أحد أسباب نجاحهم في الانتخابات الرئاسية.
وأضاف أن وزراء جماعة الإخوان المسلمين يديرون الدولة بقدر كبير من الاستعلاء، فهم يديرونها بنفس طريقة التنظيم السري، دون إشراك جميع فئات المجتمع، وأنها جماعة ليست جزء من قوانين الدولة، يطبق عليها نفس القوانين، إلا أنهم يتعاملون الجماعة فوق الدولة والقانون.
وفيما يخص تطهير المؤسسات من الفساد، معلقاً أن التعامل مع تطهير الدولة بنوع من الأزدواجية، وأن هذا الأسلوب لا يبني مؤسسات الدولة ولا يرسي قواعد الديمقراطية، قائلاً: إذا فاز الدكتور محمد مرسي يبقى القضاء عظيم، وعندما حل مجلس الشعب يصبح في حاجة إلى تطهير، وأن الهدف من ذلك هو التمكين والسيطرة، على الرغم أن جميع مؤسسات الدولة بحاجة إلى إصلاح.

أهم الاخبار