رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علماء الإسلام يفتون بفرض الجهاد فى سوريا

الشارع السياسي

الخميس, 13 يونيو 2013 13:05
علماء الإسلام يفتون بفرض الجهاد فى سوريا علماء الإسلام يدعون للجهاد بسوريا
كتب- محمود فايد:

أذاع الشيخ محمد حسان, الداعية الإسلامى, بيان علماء الأمة الإسلامية لإعلان موقفهم من القضية السورية وذلك فى ختام فعاليات مؤتمر "موقف علماء الأمة من القضية السورية" بحضور د.يوسف القرضاوى, والشيخ محمد العريفى, والشيخ محمد حسان .

ودعا بيان علماء المسلمين بضرورة الجهاد فى سوريا لنصرة الشعب السوري ضد النظام الطائفى, مؤكدين أن الجهاد يكون إما بالنفس أو المال أو السلاح والتى من شأنها إنقاذ الشعب السورى.
وأكد البيان أن الجميع يعلم ما يحدث من النظام الطائفى من مصائب القتل والتعذيب التى لم تستثنى شيوخ ولا شباب

وذلك بمساعدة الروافض الذين يساندون نظام بشار بالسلاح والمرتزقة.
وشدد علماء الأمة الإسلامية على ضرورة وجوب الجهاد  لنصرة إخواننا فى سوريا بالنفس والمال والسلاح, وكل أنواع الجهاد والنصرة  الذى من شأنه إنقاذ الشعب السورى من قبضة القتل ووجوب العمل على وحدة المسلمين فى مواجهة هذه الجرائم.
وطالب العلماء اعتبار ما يجرى على أرض الشام من النظام السورى بمساعدة الروافض وحزب الله وحلفائهم الطائفين هى حرب على الإسلام والمسلمين.
كما طالب العلماء بضرورة درأ الفرقة
والاختلاف بين الثوار والمجاهدين وتسليم وتغليب جانب المصلحة العامة على المصالح الشخصية والبعد عن الفشل.
  وذلك فى الوقت الذى طالبوا فيه حكومات الغرب ومجلس التعاون الخليجى والمنظمات الدولية بالموقف الحازم ضد النظام الطائفى المجرم بكل ما يحتاجون إليه لصد هذه العدوان.
فى السياق ذاته ناشد علماء الأمة الدول العربية بقطع العلاقات مع الدول الداعمة لنظام بشار منها روسيا والصين وقبول تمثيل سفرا للثوار من الشعب السورى.
ودعا علماء الأمة الشعوب الإسلامية إلى مقاطعة بضائع الدول المساندة لنظام بشار انتصارا للشعب السورى بالإضافة إلى دعوة قادة الفكر والمؤسسات الإعلامية إلى تبنى القضية وتعريف المسلمين بحقيقة ما يحدث, وأيضا تذكير أفراد الجيش  السورى بحرمة دماء الأبرياء وعليهم وجوبا  الانسحاب والانضمام مع ثوار سوريا.

أهم الاخبار