رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمام وزارة الثقافة

كواليس اشتباك مؤيدى ومعارضى "المونتير"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 11 يونيو 2013 19:51
كواليس اشتباك مؤيدى ومعارضى المونتيرالإشتباكات
كتب- محمود فايد وحسام إبراهيم وإسلام المليجى:

رصدت"بوابة الوفد"كواليس الاشتباكات التى تمت بين عدد من قوى التيار الإسلامى, ورافضى  وزير الثقافة الجديد "المونتير"مساء اليوم  الثلاثاء أمام وزارة الثقافة فى حى الزمالك,

والتى نتج عنها إصابة رجل الشاطر الناشط السياسى أحمد المغير, وعمرو عبد الهادى, القيادى بجبهة  الضمير, والذى لاقى ترحيبا كبيراً من قبل النشطاء والمتابعين.


بدأت الأحداث من دعوة أحمد المغير, وممدوح إسماعيل, ومحمد نور, القيادى بحزب الوطن,  شباب التيار الإسلامى للاحتشاد أمام وزارة الثقافة للتعبيرعن تأيدهم لوزير الثقافة الجديد وأيضا مطالبة الرافضين له بفض الاعتصام, وهذا الأمر الذى لاقى ترحيب من قبل عدد من الشباب الإسلامى فتجمعوا فى تمام الساعة الرابعة من عصر الثلاثاء  بقيادة كل من المغير  وإسماعيل ونور وعبد الهادى وذلك على الجهة المقابلة لمعتصمى وزارة الثقافة وبينهما رجال الأمن الذى انتشروا منذ صباح اليوم بعد الدعوة لهذه التظاهرات.


وعقب ذلك تبادل الطرفان الهتافات المعادية والألفاظ البذيئة من جانب الطرفين  مما أدى إلى

تدخل الأمن لدى الجانين من أجل حثهم على السلمية وعدم التطرق لأعمال العنف فى الوقت الذى نجحت فيه قيادة أمنية بإقناع مؤيدى الوزير بالخروج حتى لا تتطور الأوضاع, وذلك فى الوقت الذى بدأ الإسلاميون فى الخروج حتى قام المعتصمون بإلقاء الحجارة عليهم والاعتداء على كل من عمرو عبد الهادى أثناء صعوده على كوبرى الزمالك من قبل أحد المعتصمين.


فى السياق ذاته تحولت الساحة إلى حالة من الكر والفر  لتدخل قوات الأمن لفض الاشتباكات خاصة بعد زيادة الاعتداءات على الإسلاميين وينجح أحد المعتصمين فى الفتك بأحمد المغير وعمرو عبد الهادى لتدخل قوات الأمن عبر مدرعة تابعة وزارة للداخلية وتنقلهم من وسط المتظاهرين بعيدا ليستقلوا أحد سيارات الإسعاف  لإجراء الإسعافات الأولية له وذلك فى الوقت الذى انصرف مؤيدو الوزير

ويعود المعتصمون إلى مقر اعتصامهم فى محيط الوزارة.


من جانبهم قامت قوات الأمن المركزي بإغلاق كافة الطرق والشوارع  المحيطة بوزارة الثقافة وإنشاء سلاسل بشرية بالشوارع تحسبًا لعودة شباب الإسلاميين للاشتباك مرة أخرى مع معتصمي وزارة الثقافة.


وقامت قوات الأمن بتحويل مسار السيارات بالشوارع المحيطة بالوزارة بعد حدوث ارتباك مروي حاد نتيجة للاشتباكات التي استمرات لأكثر من ساعتين.


وأدانت الجماعة الإسلامية وحزبها البناء والتنمية ما أسمته بالاعتداء السافر الذي تعرض له المتظاهرون السلميون المؤيدون لقرارت وزير الثقافة الدكتور علاء عبد العزيز في مواجهة الفساد بالوزارة الثقافة, وذلك من قبل المعارضين من التيار الشعبي و 6أبريل.


وقالت الجماعة الإسلامية في بيانها، الصادر مساء اليوم الثلاثاء، إنه بمجرد توافد المتظاهرين المؤيدين لوزير الثقافة من التيار الإسلامي قام أنصار التيار الشعبي و6 إبريل بإلقاء الحجارة وإطلاق الرصاص عليهم لتفريقهم مما يدل على أنهم أتوا لحماية الفساد بالقوة


وتطالب الجماعة الإسلامية الجهات القانونية والأمنية باتخاذ الإجراءات القانونية ضد المعتدين على المتظاهرين الداعمين للوزير.

أخبار ذات صلة:

فيديو.."علقة موت" لـ"المغير" أمام "الثقافة

 

التحرير تبرز فيديو الوفد بالاعتداء على المغير

 

 

فيديو..إصابة مجند فى اشتباكات وزارة الثقافة

 

 

الأمن يغلق الشوارع المؤدية لوزارة الثقافة

 

 

الأمن يسيطر على اشتباكات وزارة الثقافة

 

 

            

 

شاهد تغطية بوابة الوفد للأحداث:

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار