رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التيارالشعبى: لن نقبل إلا بانتخابات مبكرة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 11 يونيو 2013 10:55
التيارالشعبى: لن نقبل إلا بانتخابات مبكرةحسام مؤنس
كتب- محمود فايد:

قال حسام مؤنس المتحدث الرسمى باسم التيار الشعبى المصرى، أن التيار الشعبى لا يزال يناقش كافة التصورات السياسية والسيناريوهات المطروحة في المرحلة القادمة, وأهمها إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وهو المطلب الذى طرحته حملة "تمرد"، وحظى بزخم شعبى واسع ودعم أغلب القوى الوطنية والثورية، وعلى رأسها التيار.

ونفى مؤنس ما نشر حول استقرار التيار على تصور محدد، وهو تشكيل مجلس رئاسى لإدارة مرحلة انتقالية، إلى حين إجراء الانتخابات المبكرة، فى حالة نجاح الحركة الجماهيرية والشعبية فى إجبار السلطة على الاستجابة لهذا المطلب فى الموجة الثورية مع مظاهرات 30 يونيو المقبل وما قبلها وبعدها.
وأكد أن هذه أحد المقترحات التى طرحت فى الاجتماع الأخير لمجلس الأمناء، كما طرحت

تصورات أخرى، وأن مجلس الأمناء لم يقر تصورا محددا، ولا يزال يواصل مناقشاته.
وأشار الي أنه تم تشكيل لجنة تسيير أعمال مؤقتة بالتيار تضم عددا من قيادات وشباب التيار من أعضاء مجلس أمنائه، لمناقشة كافة تفاصيل الإعداد ليوم 30 يونيو والاستقرار عليها.
وأضاف المتحدث الرسمى باسم التيار، أن التيار حريص على بلورة توجه محدد بخصوص التصور السياسى والحركى، لكنه لن يقر ذلك بشكل نهائى قبل نقاش مع كافة الأطراف الوطنية والسياسية, ومن بينها حملة تمرد ومؤسسيها، الذين يجرى بالفعل حوار متصل وتنسيق دائم معهم.
كما رحب مؤنس بالدعوة التى أطلقها عدد
من شباب الثورة لتنظيم مؤتمر وطنى تحت عنوان (ما بعد الرحيل)، والذى ينتظر أن يناقش فيه عدد من الرموز الوطنية والقوى السياسية وشباب الثورة تصورات متنوعة لخطة شاملة للاجراءات والسياسات المفترض طرحها لحين إجراء الانتخابات المبكرة، مؤكدا أن عددا من قيادات وشباب التيار سيشاركوا فى فاعليات هذا المؤتمر سعيا لبلورة تصور جامع موحد وشامل تتوافق عليه كافة القوى الوطنية والثورية وتطرحه على الرأى العام.
وبخصوص خطة التحركات ليوم 30 يونيو، أكد مؤنس أنه متمسك بالسلمية، مشيرا إلي أن مجلس أمناء التيار فى اجتماعه الأخير أقر أن عنوان "تمرد" لا بد أن يبقى العنوان الرئيسى الذى تتجمع حوله كافة القوى فى هذه المرحلة.
ولفت إلي أن التيار سيشارك فى الإعداد لفاعليات (أسبوع التمرد) الذى تبنته الحملة بالتوافق مع عدد من القوى، والذى يفترض أن يبدأ الأسبوع المقبل فى 7 محافظات كنوع من الحشد والتمهيد لمظاهرات 30 يونيو.

أهم الاخبار