رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قورة: اجتماع موسى والشاطر اعتراف بأن الحكم للإخوان

الشارع السياسي

الأحد, 09 يونيو 2013 13:39
قورة: اجتماع موسى والشاطر اعتراف بأن الحكم للإخوانياسر قورة
الإسكندرية: شيرين طاهر

استنكر المهندس ياسر قورة وكيل مؤسسي حزب الشعب الحر، الاجتماع الذي جمع الرجل الأول بجماعة الإخوان المهندس خيرت الشاطر والقيادي بجبهة الإنقاذ الوطني عمرو موسى، للتباحث حول المشهد السياسي المصري، معتبرًا أن ذلك الاجتماع بمثابة اعتراف رسمي بالتداخل بين مؤسسة الرئاسة وجماعة الإخوان.

وتاكيدًا على أن الجماعة هي التي تحكم مصر، وإلا فما الصفة الرسمية للمهندس الشاطر ليتفاوض مع المعارضة؟ ولو أن حزب الحرية والعدالة أراد التباحث مع المعارضة ولو سرًا لقدم رئيس الحزب الدكتور سعد الكتاتني أو نائبه الدكتور عصام العريان.
وأكد قورة أن جماعة الإخوان تسعى بكل ما أوتي لها من قوة من أجل مغازلة المعارضة سياسيًا، وذلك قبيل تظاهرات

30 يونيه المرتقبة، وذلك في محاولة لتهدئتهم واحتواء ثورتهم، وهي مُحاولات وصفها بـ"الفاشلة"، كما فشلت كذلك مساعي المصالحة بين الإخوان والمعارضة التي تزعمها رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي.
وأبدى قورة تعجبه مما سمّاه "قدرة جماعة الإخوان" على التقلب في المواقف والتحول، وإبرام التحالفات والصفقات من أسفل المنضدة، مشيرًا إلى كون الجماعة قد تفعل أي شيء من أجل إيقاف تظاهرات 30 يونيه المرتقبة أو احتوائها.
وقد ظهر ذلك جليًا من خلال كمية المغازلات السياسية التي أرسلها الرئيس محمد مرسي خلال حواره يوم الجمعة الماضية مع صحيفة
الأهرام العريقة.
وأدان قورة عمرو موسى لموافقته على الجلوس على طاولة المفاوضات مع جماعة الإخوان التي لا عهد لها ولا وعد، مؤكدًا ضرورة رفض الجلوس للتحاور مع السلطة الحالية أو الجماعة، وذلك لأنهم لا شرعية لهم في الأساس، وذلك منذ أحداث الاتحادية الدامية "ديسمبر الماضي"، مؤكدًا أن 30 يونيه هو يوم الخلاص من "الاحتلال الإخواني لمصر".
وأكد أن الجماعة مستمرة فى مسلسل تفرقة المعارضة، بعد موقعة حوار سد النهضة الذى أذيع على الهواء وظهر فية فقر المعارضة في إيجاد حلول أو إجراء مُناقشة موضوعية واضحة حول ازمات المجتمع، مشيرا إلى أن هناك طرفا أبلغ الإعلام بوقائع الاجتماع لحرق عمرو موسى وتفتيت جبهة الإنقاذ، وإحداث فتنة داخلها لإضعاف مظاهرات 30 يونيه.
وأبدى قورة استياؤة من موقف أيمن نور، والذي ذبح نفسه سياسيا بتصرفاته المتكررة غير المدروسة التى تحمل علامات استفهام كبيرة جداً.

 

أهم الاخبار