البرادعي: عنف دموي.. إذا أُجهض التغيير السلمي

الشارع السياسي

الأحد, 12 ديسمبر 2010 11:10
كتب: محمد ثروت


توقع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق الدكتور محمد البرادعي أن تتحد المعارضة في مصر خلال المرحلة المقبلة، وذلك بعد عمليات التزوير الواسعة التي شهدتها انتخابات مجلس الشعب الأخيرة.

وأشار البرادعي رئيس الجبهة الوطنية للتغيير، في تصريحات أبرزتها وكالة الأسوشيتدبرس الأمريكية للأنباء خلال زيارة

قام بها إلى المنيا، إلى أن تشتت جماعات المعارضة لم يمثل تحديا للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، لأن المعارضة فشلت في تشكيل جبهة موحدة ضد النظام.

وقال البرادعي: أعتقد أننا في مرحلة إعادة تقييم الأوضاع والبحث عن الذات،

وأظن أن المرحلة المقبلة يمكن أن تشهد المزيد من الوحدة بين ممثلي المعارضة.

وأتهم البرادعي النظام الحاكم بغلق أية قناة للتغيير السلمي في مصر، وأن هذا يهدد بوقوع أعمال عنف دموية وهو ما لن يكون امرا جيدا لأي طرف.

ووصف البرادعي التزوير في انتخابات مجلس الشعب بأنه كان أكبر 10 مرات من التزوير الذي حدث في الانتخابات الرئاسية الإيرانية العام الماضي.

أهم الاخبار