رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

توصية بملاحقة "المزورين" قضائيا ودوليا

الشارع السياسي

السبت, 11 ديسمبر 2010 19:47
كتب : محمد القماش


أوصى المشاركون فى مؤتمر"تقييم انتخابات مجلس الشعب2010 -حصاد ماحدث",مساء السبت, بضرورة استخدام آلية أحدث وأسهل للتصويت فى الانتخابات البرلمانية, وملاحقة المزورين قضائيا, واللجوء إلى المحاكم المتفق عليها في المواثيق الدولية التي صدقت عليها مصر, والسعى إلى تجهيز بيئة تشريعية جيدة وهو دور الأحزاب والمجتمع المدنى.

 

وأوصى المشاركون بالسعي لنتقية الجداول الانتخابية وإتاحتها للمرشحين

والناخبين, والسعى لتوعية المواطنين بأهمية المشاركة السياسية, ونقل مطالبهم من المطالب الفئوية إلى السياسية, والعمل على إيجاد نوافذ إعلامية تطرح من خلالها برامج الأحزاب.

وخلال المؤتمر كشف نبيل عتريس، عضو المكتب الرئاسى بحزب التجمع،  أن قيادات الحزب رفضت الدخول فى مرحلة الإعادة

لظنها أن الانتخابات كانت مزورة تماما, وبالتالى فقد حصلت على ماتريد من تمثيل يسمح لها بمعارضة سياسات الحكومة, مؤكدا أن الحزب أبلغ مرشحية فى انتخابات الإعادة بخوض الانتخابات بصفتهم الشخصية.

فيما وصف د. أحمد أبو بركة، النائب البرلمانى السابق عن جماعة الإخوان الانتخابات التشريعية الماضية بـ "المسرح الكبير" الذى يحكمة الحزب الحاكم, موضحا أنه لاتوجد استقلالية لدى اللجنة العليا للإنتخابات لأنها تابعة للحزب الحاكم بشكل أو بآخر.

 

أهم الاخبار