"‬متياس‮" نرفض الحماية الدولية

الشارع السياسي

الاثنين, 23 مايو 2011 19:44
كتب ـ عبدالوهاب شعبان‮:‬

أكد القمص متياس الياس كاهن كنيسة العذراء في‮ ‬إمبابة التي‮ ‬احترقت خلال احداث الفتنة الطائفية أوائل الشهر الماضي‮ ‬رفض الأقباط لفكرة الحماية الدولية‮. ‬واضاف اننا نعتبر انفسنا مواطنين في‮ ‬حماية الدولة،‮ ‬وإذا كنا لم نطلب الحماية في‮ ‬عز الاضطهاد الشديد،‮ ‬فكيف نقبلها الآن؟

وأضاف كاهن العذراء ان ما‮ ‬يطمح إليه بعض الاقباط قدر من الضغط الدولي‮ ‬وهناك فرق بين الحماية والضغط في‮ ‬ضوء تقاعس الحكومة عن الحفاظ عن حقوقنا‮. ‬
واشار القمص متياس في‮ ‬تصريحات لـ‮ »‬الوفد‮« ‬إلي‮ ‬ان رجال الدين شاركوا في‮ ‬ثورة‮ ‬يناير،‮ ‬الامر الذي‮ ‬يجب معه ان‮ ‬يكون مثار دهشة قيامهم بالمشاركة في‮ ‬اعتصام ماسبيرو‮ . ‬وأوضح ان رغم تأييده لصحة الرأي‮ ‬بأنه الانفلات الطائفي‮ ‬بعد الثورة‮ ‬يتم وفق مخطط لاجهاضها خاصة ان لم‮ ‬يحدث أي‮ ‬اعتداء علي‮ ‬الكنائس طوال فترة الثورة‮ ‬،‮ ‬إلا ان منحني‮ ‬الثورة‮ ‬يهبط الآن،‮ ‬حسب قوله،‮ ‬بعد ركوب السلفيين الموجه وغياب الأمن والحزم،‮
‬واعتبر القمص متياس ان احراق كنيسة العذراء دليل براءة من التهم الموجهة للكنائس،‮ ‬موضحا ان تهمة احتجاز اشخاص داخل الكنيسة ثبت بطلانها وان مرتكبي‮ ‬الحادث‮ ‬يبدو انهم استجابوا لدعاوي‮ ‬التحريض علي‮ ‬مهاجمة الكنائس والأديرة التي‮ ‬بثها البعض علي‮ ‬الفضائيات‮. ‬وردا علي‮ ‬الدعوات المطالبة بتفتيش الكنائس رفض القمص متياس تفتيش دور العبادة قائلا انه لن‮ ‬يسمح بتفتيش الكنيسة الا علي‮ ‬جثته والأديرة مكشوفة ولم‮ ‬يستخدم سلاح بها قط،‮ ‬واعتبر ان هذا الطرح‮ ‬يحمل إهانة وقد‮ ‬يستخدم كذريعة لدخول الكنائس‮. ‬ونفي‮ ‬القمص ميتاس ما‮ ‬يذهب إليه البعض من ربط للاحداث في‮ ‬إمبابة وظهور كاميليا شحاتة علي‮ ‬فضائية الحياة التبسيرية المشهورة بالاساءة للإسلام والمسلمين وقال ان إحراق الكنيسة لاعلاقة له بكاميليا وعبير فالحادث،‮ ‬مخطط له وكان سيحدث حتماً‮.‬
وانتقد متياس محاولة حصر الاحداث التي‮ ‬وقعت في‮ ‬إمبابة من الحزب الوطني‮ ‬وفلول النظام السابق مضيفا انها قد تكون تمت من قبل سلفيين بالتعاون مع أمن الدولة وبقايا النظام‮. ‬وفي‮ ‬محاولة للحد من الفتنة الطائفية واتساع نطاقها والتي‮ ‬يستعر أوارها بسبب التحول الديني‮ ‬قال متياس ان الإنسان حر في‮ ‬دينه،‮ ‬نافيا ماذكرته عبير فخري‮ ‬حول احتجازها داخل كنيسة مارمينا بسبب اعتناقها الإسلام ورد علي‮ ‬ذلك بقوله ان هناك أية في‮ ‬الإنجيل تقول‮ » ‬لا تشهد الزو‮« ‬وما أسهل ان تقول عبير كلاما كاذبا لكن المحقق الشاطر‮ ‬يستطيع ان‮ ‬يفرق بين الصدق والكذب‮. ‬واشار القمص متياس الي‮ ‬ان كاميليا لم تظهر أمام النيابة لانها تخشي‮ ‬من قتلها ورفض متياس تصريحات كاهن كنيسة مارمينا حول التعامل مع قضية التحول الديني‮ ‬وإمكانية جعله سراً‮ ‬حفاظاً‮ ‬علي‮ ‬العلاقة الهادئة بين المسلمين
أعرب متياس عن تأييده لهذا التوجه وتعزيزه بعودة جلسات النصح والارشاد للمسجد والكنيسة والسماح لرجال الدين بالجلوس مع الشخص الذي‮ ‬يرغب في‮ ‬تغيير دينه تحت إشراف هيئة مدنية،‮ ‬وفي‮ ‬هذه الحالة إذا ما تحول الشخص إلي‮ ‬الإسلام فإن الأمر لن‮ ‬يكون مرفوضاً‮. ‬
وأكد متياس ضرورة الاسراع باقرار القانون الموحد لدور العبادة من أجل مواجهة الفتن‮.‬

أهم الاخبار