باحث يطالب بقانون ينظم مواريث الأقباط

الشارع السياسي

الاثنين, 23 مايو 2011 19:28
كتبت-سمر مجدي..تصوير- عيد خليل:

أكد الدكتور فتحي فكري استاذ القانون الدستوري فى جامعة القاهرة أن القسم الذي يؤديه الشخصيات المؤهلة لمناصب عليا فى الدولة يمثل عائقا أمام الاخوة الاقباط؛ لاننا نجبرهم علي قول كلمات ذات دلالات اسلامية، مثل "أقسم بالله" بحسب قوله، مشيرا إلى أن أغلب بلدان العالم

يكون القسم على الضمير والأمانة . وقال "نعاتب على المادة الثانية من الدستور ونؤكد انها عنصرية"، فلماذا لم نلتفت الي المواد الاخري الكثيرة فى الدستور التي تشكل عنصرية اكثر للاخوة الاقباط، بحسب تساؤله.
وطالب فكري خلال الحلقة النقاشية "الدين فى الدستور" التي أقامها مركز شركاء التنمية اليوم فى فندق ماريوت وحضرها عدد من اساتذة السياسة والاقتصاد وشباب ثورة 25، بضرورة ان يكون للاقباط قانون متعلق بتقسيم الارث؛ لانهم مازالوا يخضعون للقوانين المنظمة للمسلمين، والتي ذكرها الدين الاسلامي فى هذا الأمر؛ لأن الاقباط لا يتواجد لديهم قوانين تتعلق بالأمر فى الانجيل .

أهم الاخبار