رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شارك.. الغاز والخبز والبنزين.. مليارات الدعم بيد فلول الوطني.. فكيف نحررها؟

الشارع السياسي

الاثنين, 23 مايو 2011 18:14
بوابة الوفد:


رغم الحديث المتكرر عن الثورة المضادة وفلول الوطني التي تستهدف إشاعة الفوضى في المجتمع، إلا أن الجميع يتجاهل أن أكثر من مائة مليار جنيه، هي أموال الدعم الموجهة للخبز ومستودعات البوتاجاز ومحطات البنزين، مازالت في أيدي رجال الوطني.

وليس سرا أن الحصول على رخصة لفتح مخبز

أو مستودع غاز أو محطة بنزين كان حكرا على رجال الحزب الوطني والمقربين منه، أو أنهم كانوا يقومون بتسهيل الحصول على تلك الرخصة مقابل أموال طائلة، وبالطبع فإن صاحب الرخصة سيكون همه الأول هو استعادة الأموال التي دفعها،
وذلك لا يتم إلا بتهريب المواد المدعمة وبيعها في السوق السوداء.

كيف نسترد تلك الأموال الطائلة من أيدي فلول الوطني، هل يحتاج الأمر لقرار حازم يعيد النظر بصورة شاملة في كافة التراخيص الخاصة بتوزيع الدعم، أم أن الحل في تشديد الرقابة على منافذ التوزيع وتشكيل لجان شعبية لمراقبة ذلك؟. شارك برأيك في سبل الحل المقترح، واطرح ما لديك من أفكار أو مقترحات.

أهم الاخبار