قنديل: الإصلاح الاقتصادى يركز على الفقراء

الشارع السياسي

الاثنين, 27 مايو 2013 10:26
قنديل: الإصلاح الاقتصادى يركز على الفقراء
كتب ناضر فياض

أكد الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، أن مؤتمر منظمه التأمين الإفريقية يعد مؤشرا لتضامن دول القارة السمراء، موضحًا أن مصر تحتاج إلى جهد جيرانها وأبناء قارتها للقضاء على الفقر والجهل والمرض وإن إفريقيا تحتاج للتضافر لتجاوز الصعوبات وبناء مستقبلها الذي تستحقه.

وأضاف قنديل خلال المؤتمر اليوم الاثنين أن مصر وضعت برنامجا اصلاحيا اقتصاديا يركز على الفقراء، ورغم أن المستفيدين من النظام السابق أضيروا من الثورة، لكننا لا نساوي الأشخاص ببعضهم، كما أننا نريد أن نشجع خلق

مناخ مواتي لتنفيذ مشروعات كبيرة مثل مشروع قناة السويس، حيث إنه حتى الآن يعتبر ممرا مائيا فقط ولكن تنميته ستزيد من إراداته"، وقال نعرف أن ضعف البنية التحتية تشكل عائقًا للتنمية في إفريقيا، ولكن هذا يتطلب منا الجهد الكبير.
وأوضح أنه منذ قيام ثورة 25 يناير قررت الحكومة المصرية التوجه إلى الجنوب حيث تربطنا علاقات وثيقة وقديمة بالدول الإفريقية وكما تعرفون أن مصر قد
ساندت الدول الإفريقية لكي تحصل على استقلالها وتحقيق التنمية المستدامة.
وأشار إلى أن مصر تمر بمرحلة انتقالية تحفها التحديات وأننا على يقين أننا نستطيع تجاوزها في القريب العاجل وبناء دولة جديدة تقضي على الفقر والفساد وكافة أوجه التمييز وتحقيق تنمية ومستقبل أفضل، وهذا ما نعمل بشأنه حتى نستطيع أن نكون أكثر قوة وصلابة أكثر من الماضي.
وتابع: "أن مصر تقع في موقع جغرافي متميز، فقناة السويس والبحرين الأبيض والأحمر يعززون الفرص الاستثمارية الكبيرة بمصر، ولذلك تعمل الحكومة على محاور للتنمية منها تنمية اقتصادية شاملة تحقق الخير للفقراء، مشيرا إلى الدور الإيجابي لشركات التأمين المصرية لما تساهم به في صرف التعوضيات.

أهم الاخبار