بالصور.. ذكرى تأبين ضحايا الخصوص والكاتدرائية

الشارع السياسي

الجمعة, 24 مايو 2013 20:48
بالصور.. ذكرى تأبين ضحايا الخصوص والكاتدرائية
كتب- محمود عبد المنعم:

بعد مرور أربعين يوما علي سقوط قتلي في أحداث الكاتدرائية وأحداث الخصوص ودموع زاويهم لم تجف حتي الآن و لسان حالهم يقول "وحشتونا"، منهم من كان ابن لأم تعاني الأمرين على فراقه ومنهم من كان أب لأسرة خيم الحزن عليهم ومنهم من كان أخ لبنات فقدوا الأمن من بعده.

جميعهم  لم يعرف طعم الفرحة بعد فقد أبنائهم في أحداث غريبة وظروف اغرب ولم يتقدم أحد للمحاكمة من قتل من أطلق عليهم رصاصة الموت التي تحكم علي إنسان بالموت دون أن يفعل شيئا.. من فعل هذا؟ اسئلة تدور بشكل يومي في أذهان أهالي الشهداء الذين يترحمون عليهم عقب كل شمس كل يوم جديد يمر بدونهم -حسب تعبير أهالي القتلي اليوم بمسيرة التأبين.
وفي إطار ذلك نظمت حركة اتحاد شباب ماسبيرو بمشاركة العديد من الحركات الثورية والأحزاب والشخصيات العامة منها الكاتبة فاطمة ناعوت والفنانة "عزة بلبع"، مسيرة لتأبين ضحايا الخصوص والكاتدرائية بعد مرور 40 يوما علي الأحداث .
خرجت المسيرة من دوران شبرا عصر اليوم، متجهة إلى ميدان عبد المنعم رياض، ثم لماسبيرو ورفع المتظاهرون المصحف والأنجيل والصليب للتأكيد على الوحدة الوطنية، ورفعوا لافتات كتبوا عليها "مسلم مسيحي إيد واحده"، و"لا

للاعتداء على رمز المسيحية الأرثوذكسية"، و"وطن واحد شعب واحد ضد الطائفية".
توقفت المسيرة أمام منزل الشهيد "هادى" وهو أحد ضحايا الخصوص مرددين هتافات مطالبة بالقصاص لجميع قتلى أحداث الخصوص والكاتدرائية.
رفع المشاركون ايديهم بعلامة النصر إلى أم الشهيد الذي كانت تنظر من نافذة المنزل رافعة صورة الشهيد وهي تبكي فيما استمرت الهتافات المنددة بحكم  الرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، من بينها "الأنجيل والقران ضد حكومة الإخوان"، "يالي بتسال إحنا مين احنا شباب 25"، و" يسقط يسقط حكم المرشد"اضافة إلى عدد من الأغانى الوطنية  وموسيقى غزو الفردوس لفانجلز، وموسيقى النشيد الوطنى وبعض الترانيم منها بارك بلادى، عبر مكبرات صوت أعلى سيارة نصف نقل .
وأمام المسيرة وحملت الفتيات ورود علي هيئة صلبان كما رفعت أحد المشاركات "لمبة جاز" مكتوب عليها عصر النهضة "ووعاء" فارغ مكتوب علية غلاء الأسعار تعبيرا عن غضبها من انقطاع الكهرباء وغلاء الأسعار كما حمل أحد المشاركين  ملتحٍ "راس خروف محنطة " في تعبير عن غضبه عن منهج و فكر الاخوان في
مبدأ السمع  والطاعة.
وقالت زوجة "مرقس كمال كامل" قتيل كنيسة ماري جرجس بالخصوص أن زوجي شهيد مصري ولا يوجد فارق بين مسلم أو مسيحي وأن زوجي قتل وهو يدافع عن الكنيسة .
وأضاف الكاتبة فاطمة ناعوت أن الأخوان المسلمين كان لديهم فرصة ذهبية وهي أن الشعب المصري متدين بطبعة سواء مسلم أو مسيحي ولكن بعد الفشل الزريع الذي حدث منهم فظن أن الشعب تعرف علي الإخوان جيدا ورحم الله شهداء مصر .
وأشارت كريمة الحفناوى عضو حركة كفاية وعضو حزب الكرامة قائلة : سنكمل المشوار حتي 30 يونيو من أجل إسقاط  هذا النظام الذى انتهت شرعيته والذى يتغول على السلطة القضائية والذي أوقع البلاد فى أزمة اقتصادية كبيرة ولم يحقق أي شيئا من أهداف  الثورة  إضافة لضياع حق الشهيد .
وألقى اتحاد شباب ماسبير  بيانا أكد خلاله أنهم مستمرون فى النضال من أجل تحقيق الأهداف التى قتل من أجلها الشهدا ء، مطالبين  بتقديم كافة المتسببين والمتورطين في احداث الخصوص والكاترائية وأيضا  قتل الجندي وجيكا والحسيني أبوضيف إلى محاكمات عادلة.
وطالب اتحاد شباب ماسبيرو في البيان الذي ألقوه أمام مبني الإذاعة والتلفزيون ماسبيرو برحيل وزير الداخلية  وإقالة النائب العام الحالى، وتقديم كافة المتورطين والمتسببين إلى المحاكمات، وأكدوا على في البيان مشاركتهم في تظاهرات 30يونيو حال عدم تحقيق مطالبهم وأن فعليات اليوم هي حلقة في سلسة كبيرة حتي يعود حق كل شهيد.
وانتهت فعاليات مسيرة دوران شبرا لتأبين ضحايا الخصوص والكاتدرائية، بإلقاء الورود والشموع  فى نهر النيل من أعلي كرنيش النيل بماسبيرو.

 

أهم الاخبار