راضي: احتجاجات العمال كانت شرارة الثورة

الشارع السياسي

الاثنين, 23 مايو 2011 07:36
القليوبية – محمد عبد الحميد :


أكد محسن راضي القيادى البارز فى جماعة الاخوان وعضو مجلس أمناء الثورة وعضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في برلمان 2005م ان احتجاجات عمال مصر في عهد النظام البائد كانت بمثابة شرارة أشعلت الثورة المصرية، مشيرًا إلى أن تجاهل النظام السابق لمطالب العمال وحقوقهم كان من أهم أسباب زوال هذا النظام المستبد وأفول نجمه بلا رجعة.
وأضاف خلال الاحتفالية التي نظمهتا جماعة الإخوان المسلمون ببنها لتكريم العمال المثاليين وافتتاح مقر الإخوان المسلمين بمنطقة بطا ببنها، أن سيطرة نواب الحزب الوطني المنحل على البرلمان حالت دون تحقيق المشروعات التي قدمها نواب الإخوان لخدمة العمال وتحقيق مطالبهم وتحسين أوضاعهم.
وانتقد يسري بيومي عضو الاخوان ومدير مركز سواعد العمالي الأوضاع المزرية

التي آل إليها وضع العمال المصريين على مدار الثلاثة عقود الماضية التي حكم فيها نظام المخلوع حسني مبارك البلاد، متهمًا إياه بالسعي طوال هذه السنوات إلى تجريف العمال والمؤسسات والهيئات وبيع البنوك لتحقيق مصالحه و"شلة" اللصوص والمنتفعين الملتفين حوله، على حساب الشعب بكل طوائفه وعلى رأسهم العمال، الذين أخذوا على عاتقهم مناهضة ذلك باحتجاجاتهم السلمية التي كان من ثمارها اندلاع الثورة لردع كل المحاولات التي تعبث بحقوق العمال.

أهم الاخبار