صور. .مظاهرات بـ"الصحفيين" لدعم حرية الإعلام

الشارع السياسي

الجمعة, 24 مايو 2013 15:32
صور. .مظاهرات بـالصحفيين لدعم حرية الإعلام
كتب- محمود فايد وكريم ربيع:

تظاهر العشرات من  تيار الاستقلال  برئاسة المستشار أحمد الفضالى,  عصر اليوم الجمعة أمام نقابة الصحفيين, لدعم حرية الاعلام وللتنديد بممارسات النظام لحصار الاعلاميين والصحفيين

ومساندة الاعلاميين الشرفاء ضد سياسة اخونة الدولة.
ورفع المتظاهرون لافتات بأسماء الإعلاميين معلنيين تضامنهم الكامل معهم، وكان على رأسهم الكاتب الصحفى, محمد مصطفى شردى, رئيس تحرير جريدة الوفد, والإعلامى عمرو أديب, وباسم يوسف,  مجدى الجلاد  رئيس تحرير الوطن، ولميس الحديدى, ياسر رزق  رئيس تحرير المصرى اليوم, واحمد الخطيب  صحفى  بالوطن, وجيهان منصور، ويسرى البدرى صحفى 

بالمصرى اليوم, خيرى رمضان  ومحمود سعد ودينا عبدالفتاح، وخالد صلاح ووائل الابراشى وكل الاعلاميين والصحفيين الشرفاء فى مصر.
وأكد المتظاهرون أن الوقفة من أجل  تأييد حركة تمرد ضد استبداد النظام ووقف التحقيقات والمحاكمات الظالمة للاعلاميين والصحفيين.
وردد المتظاهرون هتافات  عديدة منها: "يسقط يسقط حكم المرشد" و"أقفل  على الحرية الباب.. مرشد عار ورئيس كداب" و"العصابة هى هى..بس بدقن وجلابية" و"الشعب يريد حرية الإعلام" و"جاى يحكم بالإسلام ولا
يكمم الأفواه" و"جينا نقول للظلم لأ" و"قالوا حرية وقالوا قانون.. قاموا طبخونا فى الدستور" و"أنا مش كافر أنا مش ملحد..جوا كنيسة وجوا الأزهر" و"راحوا جابولنا رئيس طرطور.. قطع الميه وقطع النور".
وكان النائب العام  قد أحال بلاغا جديدا يتهم الإعلاميين عمرو أديب ومحمد مصطفي شردي بدعم حركة تمرد، إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق وذلك فى الوقت الذى حمل البلاغ رقم 7932 لسنة 2013 وتقدم به أحد المحامين، وقال فيه إن أديب وشردي اعترفا على الهواء بانضمامهما لحركة تمرد، وحرضا المواطنين على قلب نظام الحكم المنتخب من الشعب وحرضا المواطنين على كراهية النظام وازدرائه والانضمام لجماعة تهدف إلى قلب نظام الحكم.

أهم الاخبار