المستشار عبدالله فتحى لـ"الوفد":

أزمة القضاء المصرى أمام الأمم المتحدة

الشارع السياسي

الجمعة, 24 مايو 2013 15:19
أزمة القضاء المصرى أمام الأمم المتحدةالمستشار عبدالله فتحى
كتبت ــ إيمان إبراهيم:

كشف المستشار عبد الله فتحى  وكيل  اول نادى القضاة العام  أن  تقرير رئيس الاتحاد الدولى للقضاة جيرارد رايسنر والخاص بالانتهاكات والاعتداءات على القضاء المصرى

سيعرض على منظمة الأمم المتحدة خلال الايام القليلة القادمة.
أكد فتحى في تصريح خاص لـ«الوفد» أن هذا  ما  اكده رئيس الاتحاد الدولى للقضاة عقب وصوله ڤيينا من خلال  رسالة الكترونية  أرسلها  للمستشار أحمد الزند أمس وأكد خلالها أنه لن يسمح بانتهاك سلطة القضاء فى مصر.
ونفى فتحى ما تردد عبر المواقع الإلكترونية عن حدوث خلاف نشب بين المستشار احمد الزند ورئيس الاتحاد الدولى للقضاة أدت إلى عدم قيام المستشار احمد الزند بمرافقة الاخير الى مطار القاهرة أثناء مغاردته عقب المؤتمر مضيفا أن الأمر ببساطة أن المستشار احمد الزند اصيب بحالة من الاجهاد بسبب الجهد الهائل الذى قام به للاعداد للمؤتمر.
وشدد فتحى على نجاح  المؤتمر الدولى للقضاة وأن رئيس الاتحاد الدولى للقضاة جاء للوقوف

على حقيقة الأمر.
فى نفس السياق  أصدرت اللجنة الاعلامية لنادى القضاة العام   بياناً  اكدت فيه  أنه لم يحدث أي خلاف بين المستشار الزند ورايسنر بل إن الأول ودع الأخير في حجرته بالفندق واعتذر له عن عدم اصطحابه إلى المطار لشعوره بإعياء شديد وقام رئيس نادى القضاة العام  بتشكيل وفد من مستشارى النادى واعضاء النيابة العامة لمرافقته. وكشف البيان أن رايسنر في حواره مع لجنة الإعلام  أثناء وداعه بالمطار أكد أن تصميمه على الحضور رغم ما تعرض له من مضايقات وصلت إلى حد التهديد باعتباره من أعداء الثورة إن حضر وساند القضاة يرجع لإيمانه بأنه لا يمكن أن يكون رأياً دون أن يطلع على الأزمة بنفسه  وأن من يمنعه عن ذلك أكيد له أهداف غير واضحة
لهذا لم يلتفت لما قيل وصمم على الحضور.
وشدد رايسنر على أن وصف القضاء بوجه عام بالفساد تعميم غير لائق وأن فساد بعض القضاة لا يمكن أن يكون مبيناً على آراء رجال السياسة بل يثبت من خلال تحقيقات تجريها إدارة داخلية « التفتيش القضائي» يلي ذلك حكم يصدر عن محكمة مستقلة.
وأضاف أن إصلاح القضاء المصري لا يمكن أن يكون مبرراً لعزل 3500 قاضِ.
وأشار إلى أن  هناك بعض الانتهاكات التي تعرض لها القضاة في مصر واضحة تماماً مثل تخفيض سن التقاعد للقضاة بغرض عزل 3500 قاض وعزل النائب العام السابق.
واضاف البيان ان رايسنر قبل دخوله الطائرة بلحظات وبعد أن تابع ردود أفعال قيادات الإخوان المسلمين تجاه الزيارة واتهامهم المستشار  الزند بالخيانة العظمى من خلال بعض الصحف  قال «أيقنت تماماً حجم المشكلة الكبيرة التي تعانون منها وأتمنى أن يكون لي دور في حلها».
كان نادى القضاة العام قد نظم المؤتمر الدولى لاستقلال القضاء المصرى بحضور رئيس الاتحاد الدولى للقضاة الإثنين الماضى وقام مجلس إدارة النادى بتسليم ملف لرئيس الاتحاد يوضح فيه الانتهاكات والاعتداءات التى تعرض لها القضاء المصرى منذ وصول الرئيس مرسى للحكم  مدعماً بفيديوهات.

أهم الاخبار