رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في‮ ‬ندوة بالمعهد السويدي‮:‬ الثورة‮ ‬غيرت العالم كله وليس مصر فقط

الإسكندرية‮ - ‬أميرة فتحي‮:‬

وصفت السفيرة برجيت العاني‮ ‬مدير المعهد السويدي‮ ‬بالإسكندرية الفترة الحالية في‮ ‬مصر بانها عصيبة وعلامة فارقة في‮ ‬تاريخ مصر‮.‬

كما شددت علي‮ ‬أهمية الحوار من أجل ترسيح مبدأ النقاش الديمقراطي‮ ‬بين الشباب في‮ ‬الفترة القادمة‮.‬

جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر‮ »‬دردشة إسكندراني‮« ‬الذي‮ ‬نظمه المعهد السويدي‮ ‬بالإسكندرية بالتعاون مع مؤسسة أناليند لحوار الثقافات أول أمس في‮ ‬حضور مجموعة من ممثلي‮ ‬شباب ثورة‮ ‬25‮

‬يناير بالإسكندرية‮.‬

وفي‮ ‬سياق متصل أشاد أندريا كلاريت المدير التنفيذي‮ ‬لمؤسسة أناليند بالثورة المصرية قائلاً‮ "‬لم تغير مصر فقط ولكنها‮ ‬غيرت العالم كله بإسقاط الديكتاتور الطاغية بدون دماء‮".‬

وأشار إلي‮ ‬ما ذهبت إليه الصحافة الأسبانية من أن الأسبان‮ ‬يسيرون علي‮ ‬نهج شباب ميدان التحرير في‮ ‬مصر‮.‬

وقال أندريا‮ »‬أن ما‮ ‬يحدث من حرية

وديمقراطية في‮ ‬مصر شيء تاريخي‮ ‬فعلينا أن نرتب سياساتنا ونتكيف علي‮ ‬تطوير الحوار العالمي‮ ‬خاصة ونحن قريبون للشباب وتطلعاتهم من خلال عقد جلسات حوار للمناقشة خاصة في‮ ‬مصر وتونس خلال الشهر المقبل‮«.‬

أما السفير علي‮ ‬ماهر رئيس الشبكة المصرية لمؤسسة أناليند فقد دعا الشباب إلي‮ ‬التركيز علي‮ ‬العمل في‮ ‬الفترة القادمة من أجل إحداث ثورة تنموية تليق بثوررة التحرير‮.‬

وأضاف ماهر إن الشباب لديه قدرة جبارة علي‮ ‬احداث تغيير علي‮ ‬عكس المتوقع بدليل نجاحه في‮ ‬إسقاط مبارك في‮ »‬18‮« ‬يوما فقط‮.‬

أهم الاخبار