البلاك بلوك:نستطيع تحرير الجنود فى48 ساعة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 21 مايو 2013 14:42
البلاك بلوك:نستطيع تحرير الجنود فى48 ساعة
"بوابة الوفد" ـ متابعات:

طلب أعضاء "البلاك بلوك كايرو" من الجهات المعنية أن يعطوا لهم الفرصة لمدة 48 ساعة لتحرير الجنود المختطفين بقوة السلاح، قائلة:

"من مجموعات اعتادت على الشغب واعتمدت عليه فى صد اعتداءات المعتدين أن تسمحوا لنا وتعطونا الفرصة لمدة 48  ساعة فقط لتحرير الجنود المختطفين بقوة السلاح ونعدكم بألا يطالبكم أحد من أهلنا بأى شىء لو حدث لنا أى مكروه ونعدكم بأن نسترجع الجنود كاملين بغير خدش أو أى سوء، ونعدكم بأن نصدر بيان شكر لكم لوقوفكم بجانبنا - وليس العكس- وستكون تلك بداية التفاهم".
وأكد البلاك بلوك في بيان لهم على صفحتهم على "فيس بوك" أنهم ليسوا أغبياء أو أطفالا ينادون بما لا يستطيعون القيام به فنحن شباب رأى الموت أكثر مما رآه جنودكم وضباطكم، نحن شباب دخل مواجهات حقيقية على مدى عامين

لم يتدرب عليها أعوانكم، نحن شباب يحمل كفنه على كفه ولا نأبه بالحياة مطلقاً، ولربما نستطيع أن نحفظ ما تبقى من ماء وجه تلك الدولة العزيزة دائماً وأبدا بأبنائها لا بحكوماتها.
لا نقصد توجيه اللوم لكم ولا نقصد إحراجكم سياسياً ولكن نمد إليكم يد العون لعل هناك عاقلا أو متحديا يدفع بنا إلى أرض سيناء التى ارتوت بدماء آبائنا وأجدادنا لنستعيد كرامتنا وشرفنا.
وقال "البلاك بلوك" "نحيط سيادتكم علماً بأننا قد رأينا ما وصلت إليه هيبة وطننا الحبيب مصر من اضمحلال وانحطاط تام حتى إذا اختطف سبعة من جنودنا البواسل لم يحرك أحدكم ساكناً ولا نعول فى حديثنا هذا على من يطلقون عليه رئيس الجمهورية
لعدم اقتناعنا به من يوم توليه المنصب، ومما لا شك فيه أن لديكم معلومات كاملة عن أعضاء مجموعات البلاك بلوك والمشاغبين من المخابرات العامة والمخابرات الحربية وأمن الدولة، ولا شك أيضا أنكم الآن تقفون مكتوفى الأيدى أمام إرادة سياسية تتستر على الخاطفين ولا تلقى بالا للمخطوفين، وشئتم أم أبيتم وأعلنتم أم أغفلتم وعلمتم أم غفلتم فلنا تاريخ ليس بالبعيد مع تلك الفئة الضالة من المعتدين على المتظاهرين وكيف أننا مع قلة عددنا ومحدودية عتادنا نتغلب على أى فئة معتدية مهما كانت قوتها بزجاجات مولوتوف وألعاب نارية مهترئة، نعم.. نعلم أننا فى نظركم حفنة من الخارجين على القانون، ولكن هذا ما تقولونه أمام الشاشات فقط، وتعلمون من داخلكم أننا قادرون على أكثر من ذلك لو تم التمكين لنا، وخلاصة القول، لم نتوجه بهذا البيان لكم بغرض "الشو الإعلامى" أو "فرد العضلات" فلا طاقة لكم بإرادتنا وقوة إيماننا بقضيتنا ألا وهى القصاص ولا طاقة لنا بجنودكم وعتادكم الذى لا تصفه كلمات - ومع ذلك نتغلب على الجميع".

 

أهم الاخبار