الأسواني للعرب: تعلموا من مصر

لندن- أ ش أ:


أشاد الكاتب والروائى المصري علاء الأسوانى ، في مقابلة له مع صحيفة "الجارديان" البريطانية ، بالثورة في مصر ووصفها بأنها "إنجاز عظيم للإنسانية بأكملها وسيدون في تاريخ البشرية كلها" .

وفى سياق المقابلة التى بثتها الصحيفة على موقعها الالكترونى الليلة، أكد الاسواني "ان المصريين مستعدون للتضحية بحياتهم من أجل الحرية والعدالة، نتيجة للشجاعة الهائلة التي انتابت الشعب المصري بدافع الغضب والشعور العميق بالظلم علي مدار سنوات عديدة .

وقال: ان الانسان عند مشاركته في ثورة يصبح انسانا أفضل بكثير لقيامه بالدفاع عن القيم الانسانية، مشيرا الي انه مثله مثل بقية المصريين يخشى من اعداء الثورة الشعبية

المصرية ومحاولاتهم لتخريب الثورة .

واكد الاسواني ان صدي التغييرات الديمقراطية في مصر يتردد على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط ، مضيفا "ان مصر تتولي زمام المبادرة السياسية في الوطن العربي منذ اكثر من مائة عام، وان مصر هي اول من وضعت دستورا وبرلمانا ،وقامت بأول ثورة وأسست أول حكومة منتخبة ديمقراطيا في 1924 ، ولذلك تنبع التغيرات من مصر .

ونوه الأسواني بأن الثورة المصرية غيرت مفهوم السلطة في منطقة الشرق الاوسط بأكملها والآن صار الرئيس هو مجرد موظف عمومي

فى خدمة الشعب" .

وشدد على ان "الديمقراطية " هي الحل الوحيد ،وكل شيء آخر سوف ينبع من ذلك ، ففي الطب لدينا المرض ،وأعراضه والمرض لدينا هو الديكتاتورية وكانت أعراضه حادة جدا مثل الظلم ،قمع المعارضين والفساد هو قضية أخري.

واكد الاسواني ان ما يجب ان نقوم به الان، هو "ترسيخ قيم الثورة" معربا عن تفاؤله حيال نجاح الثورات الاخري في البلاد العربية المطالبة بالديمقراطية حتى مع استمرار الأنظمة الحاكمة فى ليبيا وسوريا واليمن في قمع نضال الثوار بشتي الطرق الدموية.

وأشار الي انه "عندما تتغلب على حاجز الخوف فإنه لا رجعة فيه " ولكن يجب على البلاد الأخرى ان تتعلم الدرس أيضا.

واختتم الاسواني المقابلة بقوله: "ان المصريين اثبتوا في ثورتهم للعالم اجمع انه يمكن ان تجبر ديكتاتورا على التنحي سلميا " .

أهم الاخبار