على مسؤولية عبدالرحيم علي..

الشاطر للسيسي: خليك في حالك وابعد عننا

الشاطر للسيسي: خليك في حالك وابعد عننا الشاطر والسيسي
بوابة الوفد - متابعات:

قال عبدالرحيم علي، مدير المركز العربي للبحوث والدراسات، إن المتهم في الاعتداء على قسم ثان العريش هو هاني أبوشيته، وأن العملية نفذت بإدارة، من ممتاز دغمش، رجل حماس الأول، وصديق المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان.

وأضاف علي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "هنا العاصمة"، على قناة "سي بي سي" أن الخطير في قضية اختطاف الجنود المصريين، أن القرار السياسي بالإفراج عن الجنود وتحريرهم لم يصدر بعد، رغم تحديد أجهزة الأمن والاستخبارات موقع المختطفين.

وأكد علي، أن القرار يجب أن يكون سياسيا،

والوقت ليس في صالح الجميع.

وتابع علي، أن "ممتاز دغمش، صديق الشاطر، مطلوب في 7 قضايا منها تفجير كنيسة القديسين، ودخل إلى مصر مرتين بشكل رسمي خلال الأشهر الثلاثة الماضية؛ لمقابلة الشاطر"، مشيرا إلى أنه عبر عن استعداده لإعادة الضابط المختطفين في 2011؛ بمزيد من التفاوض مع الجيش، ووصف برجل حماس الأول في غزة.

وأكد علي، أن دغمش هو من اختطف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط وقبض ثمنه من حماس،

كما ساعد في خطف آلان جونسون، الصحفي البريطاني، وتقاضى 5 ملايين جنيه من حماس، مضيفا أنه من خطف الضباط المصريين وفاوض عدد من المسؤولين عليهم واقترح 12 شرطا لم يوافق المسؤولين إلا على 3 منها فقط.

وقال علي، إن القضية أبعد من خطف الجنود، وهناك مخططات لانتزاع سيناء كإمارة إسلامية تضاف إلى غزة، ومحاولة لإذلال الجيش المصري حتى لا يتحرك مع أي جانب جماهيري.

وأشار مدير المركز العربي للبحوث والدراسات، إلى إن الشاطر نقل رسالة للفريق أول عبدالفتاح السيسي، أثناء زيارتهما إلى تركيا، عبر وسطاء أتراك، قال فيها "إبعد عن الإخوان وخططهم وخليك في حالك، ولن يقترب أحدا من مسؤولياتك في القوات المسلحة" -على حد قوله.

أهم الاخبار