رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وتدعو الشوري لتطهير القضاء..

فيديو..حركة "قضاة مصر" تهاجم "الزند"

فيديو..حركة قضاة مصر تهاجم الزند
كتبت- رشا حمدى ونرمين عشرة:

شن المستشار وليد شرابي المتحدث باسم حركة "قضاة من أجل مصر" هجوما حادا علي مجالس ادارات أندية القضاة بعد رفضها مناقشة مجلس الشوري لقانون السلطة القضائية, مؤكدا أن رفضهم تعديل قانون "السلطة القضائية" وراءه أهداف خاصة.

وهاجم شرابي المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاء, واتهمه بالاستقواء بالخارج, وأشار الي أنه يتخذ موقفا معاديا للمؤسسات المنتخبة منذ قيام ثورة 25 يناير.
وطالب المتحدث باسم الحركة الرئيس محمد مرسي، في مؤتمر صحفي عقد عصر اليوم الأحد، باتخاذ ما يراه مناسبا تجاه السلطة القضائية, قائلا: "أطالب الرئيس محمد مرسي في حال اصرار مجالس ادارات الاندية القضائية المختلفة علي الابقاء علي قانون السلطة القضائية الحالي دون تعديل بدعوي المذبحة, اختيارما يتوافق مع الصالح العام من وجهة نظره رئيسا

جديدا للمجلس الأعلي للقضاء ورئيسا لمحكمة النقض ورئيسا لمجلس الدولة".
وأشار الي أن المادة 44 من قانون السلطة القضائية الحالي تتيح للرئيس تعيين رئيس لمحكمة النقض وبالتالي رئيس للمجلس الأعلي للقضاء.
وأضاف شرابي موجها حديثه لنادي القضاة: "مش أنتو عايزين السلطات مطلقة والقانون يفضل زي ما هو, مش أنتو بتقولوا إن أي تدخل في أعمال السلطة القضائية يعد مذبحة واهانة للقضاء, الكلام دا بيضحكوا بيه علي الناس اللي مش فاهمين القانون بشكل كافي".
ودعا المتحدث باسم حركة "قضاة من أجل مصر" مجلس الشوري لسرعة مناقشة واصدار قانون السلطة القضائية, قائلا: "أنتو السلطة المنتخبة من الشعب, وأنتو الناس اختارتكم
بشكل مباشر للتعبيرعن آرائهم, الناس لم تختر القضاء, والله لو فرطتم في هذه المسئولية ليسألكم الله عليها, أنتم أدري الفساد موجود فين وأنتم القادرون علي ضرب الفساد, باشروا مسئوليتكم التي أستامنكم الله عليها, وقوموا باصدار قانون السلطة القضائية علي وجه السرعة".
من جانبه اتهم المستشار محمد عبدالحميد، عضو حركة قضاة من أجل مصر، المستشار أحمد الزند، رئيس نادى القضاة بأنه يخلق تصادما مع السلطات المختلفة، مشيرا إلى أنه لا يتفق مع أحد سوى الجهات الخارجية التى يستنجد بها ويتآمر معها.
وأشار عبدالحميد إلى تصادم الزند مع السلطة التشريعية من خلال التصادم مع مجلس الشورى والسلطة التنفيذية من خلال تهديداته للحكومة، والقضائية من خلال التصادم مع المستشار طلعت إبراهيم، النائب العام.
وانتقد عبدالحميد تغول السلطة القضائية على السلطة التشريعية من خلال تدخلها في عمل مجلس الشورى كما فعلت من قبل عندما حلت مجلس الشعب، مؤكدا أنه لا ينبغى لسلطة أن تشرع لنفسها حتى لا تتوسع في الحقوق.

شاهد الفيديو
http://www.youtube.com/watch?v=cFpsrKQr-Q8
http://www.youtube.com/watch?v=BWiWN9p6dKs

أهم الاخبار