حزب "أبناء النيل" يطرح برنامجا لوحدة وادي النيل


تحت شعار " النوبة قلب وحدة وادى النيل " نظم حزب شباب الثورة القومى وجمعية عرب العقيلات النوبية مؤتمرا جماهيريا الخميس الماضي لدعم وحدة وادى النيل بمشاركة حزب ابناء النيل وحزب الاتحادى الديمقراطى السودانى .

وأكد جمال إمبابي وكيل مؤسسي حزب "ابناء النيل "في كلمته إن مشاركة حزب الاتحادى الديمقراطى صاحب الرسالة الوحدوية يجسد وحدة شعب مصر والسودان.

وقال: إن علاقة مصر والسودان تحتمها الجغرافيا ويؤكدها التاريخ بحكم امتداد نهر النيل الذى ينطلق من صرة افريقيا متشاطئا مع بعض الدول ليسير متفرقا فى رحلة 7 آلاف كيلو متر ليلتقى

بكل حنان على ارض السودان، وبعدها ينطلق بالخير والنماء الى شعب مصر كالطفل البار بأمه حيث يرتمى فى احضانها على المتوسط.

واكد امبابى ان حزب "ابناء النيل" يعتبر نهر النيل بمياهه وواديه هى القضايا الرئيسية للحزب التى تؤسس لكل خطط التنمية والتحديث وفق برنامج متكامل فى كافة المجالات .

ودعا "امبابي"لأن نجعل من وادى النيل البيت الكبير الذى يجمعنا لتنطلق منه خطط التنمية بين مصر والسودان ومنها الى دول حوض النيل ثم الى افريقيا الامل حتى

نوقف هذه الهجمة الاستعمارية على تلك القارة .

كما دعا د.صلاح عبدالله رئيس حزب شباب الثورة القومى الى تفعيل وحدة وادى النيل بروابط شعبية مثل انشاء تجمع او اتحاد شباب وادى النيل، بجانب مجلس شعبى مشترك بين البلدين بما يدفع ويعمق اواصر الترابط بين مصر والسودان

واوضح د.احمد محمد الحسين عضو المكتب السياسى للحزب الاتحادى الديمقراطى ان ثورة 25 يناير احدثت تغييرا جذريا فى المنطقة العربية، مشيرا الى انهم يتطلعون فى السودان الى ان تعود مصر لقيادة العرب مرة اخرى .

وقال إنهم فى السودان يعيشون حاليا مأساة انفصال الجنوب بعد غياب دور مصر فى السنوات الاخيرة، ورحب بتشكيل روابط للتواصل الشعبى بين مصر والسودان كافضل السبل التى يمكن ان نسير عليها فى الفترة المقبلة .

أهم الاخبار