اتحاد القوى الصوفية يطالب بانتخابات رئاسية مبكرة

الشارع السياسي

الجمعة, 17 مايو 2013 16:05
اتحاد القوى الصوفية يطالب بانتخابات رئاسية مبكرة
كتب – محمد موسى:

اكد عبدالله الناصر – الأمين العام لاتحاد القوى الصوفية – على ان اليوم الذي وضع له الثوار مسمى "جمعة العودة للميدانط هو بداية الرحلة الطويلة التي ستنتهي يوم 30 يونيه لمطالبة الرئيس مرسي بانتخابات رئاسية مبكرة أو على الأقل باستفتاء شعبي على شرعيته.

وأكد الناصر -في تصريحات لبوابة الوفد- اثناء مشاركته في جمعة العودة للميدان ان مرسي اذا نجح في عبور هذا الامتحان فإنه سيسكت المعارضة وسيحرز نقطة ايجابية له في الشارع اما إذا لم يفلح فإنه سيكون حينها من كامل حقنا ان نطالب بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
وأضاف الناصر بأن ما دفعنا للمطالبة بمثل هذه المطالب هو حنث الرئيس بوعده وباليمين الدستورية

التي حلفها ولم ينفذ ايا من الوعود التي قطعها على نفسه امام الشعب, وشدد الناصر على ان الرئيس هو موظف عند الشعب واذا لم يرض عن ادائه حق له ان يبدله بمن هو أكثر كفاءة لأن مرسي لا يقوم بعمله بالصورة المطلوبة.
ومن جابنه اكد رامي صلاح – مؤسس ومنسق عام الجبهة الثورية لشباب المحروسة – ان الهدف من الدعوة لجمعة العودة للميدان والتي التفت حولها كافة القوى والحركات السياسية الثورية هو العودة مجددا للشارع وإيصال رسالة لمن يهمه الأمر بأننا مازلنا على عهدنا مع الشعب المصري
ولن نفرط في حق الشهداء والمصابين.
وأضاف جئنا اليوم للتعبير عن رفضنا لسياسة الرئيس مرسي في ادارته للبلاد ولخطط هيمنة جماعة الإخوان على السلطة في مصر وهاجم صلاح ما أسماه "سياسة البيع الممنهج للدولة" والذي يتمثل وفق كلامه في قانون الصكوك وإقليم قناة السويس، ووجه رسالة للرئيس مرسي قائلاً "يا دكتور مرسي العد التنازلي لإسقاطك من على الكرسي قد بدأ".
واكد صلاح على سلمية تحركات شباب الثورة وقال في كل مرة ننزل للاعتراض السلمي على سياسات الإخوان نجد بعضاً من شباب الإخوان يعتدي علينا او قوات الأمن تقوم بنفس الدور، مشدداً على حرص الشباب الثوري على التصدي لأي محاولات شغب يقوم بها أي طرف.
واضاف اننا سننزل يوم 30-6 في حماية الناس ولن ننتظر الحماية من أحد سواهم, قائلا للشعب "ننتظركم لإسقاط نظام الإخوان والرئيس محمد مرسي الذى أصبح لا يمثلنا كرئيس للجمهورية".


 

أهم الاخبار