الأنبا‮ ‬يوحنا قلتة مشاركة رجال الدين في الاعتصمامات مرفوضة

الشارع السياسي

الجمعة, 20 مايو 2011 18:10
كتب ـ عبدالوهاب شعبان‮:‬


أكد الأنبا‮ ‬يوحنا قلتة النائب البطريركي‮ ‬للأقباط الكاثوليك في‮ ‬تصريحات خاصة لـ»الوفد‮« ‬أن شباب ماسبيرو‮ »‬زودوها‮« ‬وكان عليهم اتباع طرق الاعتصام المتحضر اذا تم تجاهل المطالب وقال‮: ‬قطعا أنا ضد إشراك رجال الدين في‮ ‬هذه الأمور‮.‬

وعلق علي‮ ‬طلب الحماية الدولية بقوله‮: ‬إحنا في‮ ‬حماية الله وليس هذا كلاما ترفيهيا ونحن كأقباط في‮ ‬حماية اخواننا المسلمين ولا وصاية لأجنبي‮ ‬علي‮ ‬مصر وأريد أن أسأل من‮ ‬يطلب حماية أمريكا وإسرائيل ماذا قدمت أمريكا لمسيحيي‮ ‬العراق؟ هم لا‮ ‬يعلمون أن إسرائيل ترغب في‮ ‬إفراغ‮ ‬الشرق الأوسط من المسيحيين لكن ما أريد أن أؤكده أن المسلمين في‮ ‬امبابة تصدوا لمحاولات حرق كنيسة العذراء‮.‬

وحول قول أحد الباحثين الأقباط إن الجيل الجديد من الأقباط مستعد لحمل السلام إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم أشار‮ »‬قلتة‮« ‬الي‮ ‬أن هذه رؤية منقوصة لأن حركات المقاومة دائما تنطلق من موقع جغرافي‮ ‬وهذا‮ ‬غير متوفر للأقباط باعتبار أنهم‮ ‬غير مركزين في‮ ‬الجنوب مثلا أو منفصلون في‮ ‬مدن بعينها وبالتالي‮ ‬فإن المشهد‮ ‬يقول إن الأقباط لن‮ ‬يستطيعوا أن‮ ‬يفعلوا شيئا دون تضامن المسلمين لكن كان الممكن أن‮ ‬يحملوا سلاحا ضد الحاكم إذا كان‮ »‬سلفيا‮« ‬وأري‮ ‬أن حادث امبابة وراءه السلفيون،‮ ‬المدعومون من بعض الدول العربية وهو ليس سرا وإنما واقع تتداوله وسائل الإعلام ولا أحملهم وحدهم مسئولية

الفتنة وإنما‮ ‬يشاركهم في‮ ‬صناعتها بعض الفضائيات المتطرفة التي‮ ‬تشعل نار الطائفية مثلما‮ ‬يفعل زكريا بطرس‮.‬

وأوضح‮ »‬قلتة‮« ‬أن عبير خيري‮ ‬لم تكن محتجزة في‮ ‬كنيسة‮ »‬مارمينا‮« ‬وأن قضايا التحول الديني‮ ‬ينبغي‮ ‬أن تخضع لـ»حرية العقيدة‮« ‬وقال‮: ‬لا أعتبرها ظاهرة‮ ‬يهتز لها المجتمع،‮ ‬لأن هناك العديد من المسيحيات متزوجات من مسلمين،‮ ‬ولا أعرف كيف‮ ‬يمكن لإسلام امرأة أن‮ ‬يهز‮ ‬80‮ ‬مليون فرد،‮ ‬وأريد أن أحذر من بعض النساء اللاتي‮ ‬يسعين الي‮ ‬الشهرة من هذه الناحية وما أراه حاليا أن قضايا التحول الديني‮ ‬يستعملها الآن الراغبون في‮ ‬إحراق هذا الوطن‮.‬

وقال‮ »‬قلتة‮«: ‬لن‮ ‬يعود التوازن إلا اذا تعايش المسملون مع الأقباط وأنا أوجه رسالة للمسلمين والمسيحيين معا أقول لهم‮ »‬تواضعوا أمام الله‮« ‬أنتم تمثلون أقلية بالنسبة لسكان العالم ومن‮ ‬يريد أن‮ ‬ينشر ديانته فليذهب الي‮ ‬الهندوس أو الأفارقة‮.‬

وأضاف‮: ‬أنا قبطي‮ ‬وإذا طالبت بحقي‮ ‬فسوف أطالب به انطلاقا من مبادئ الإسلام لأن مبادئ الشريعة الإسلامية تكفل حقوق الأقباط،‮ ‬وأضاف‮: ‬لو كان الأمر بيدي‮ ‬لفرضت علي‮ ‬من‮ ‬يريد بناء مسجد أو كنيسة أن‮ ‬يبني‮ ‬بجوارهما مدرسة أو مستوصفا للغلابة‮.‬

ولست مع إلغاء الجلسات العرفية وإنما مع ضرورة بقائها بجانب تطبيق القانون لأنها قادرة علي‮ ‬عودة الاستقرار والله سبحانه وتعالي‮ ‬وضع قوانينه وأتمني‮ ‬أن‮ ‬يطبق القانون علي‮ ‬الجميع،‮ ‬والذين‮ ‬يرغبون في‮ ‬تطبيق الشريعة أنا معهم بشرط أن تطبق تطبيقا عادلا‮.‬

وأنا مع دولة مدنية تتماشي‮ ‬مع الشريعة الإسلامية وهي‮ ‬تختلف عن مصطلح‮ »‬مرجعية إسلامية‮« ‬لأن مصطلح مرجعية دينية‮ »‬فضفاض‮« ‬وأنا مع من‮ ‬ينادي‮ ‬بتطبيق الشريعة بشرط تطبيقها علي‮ ‬الوزراء لأنه لا‮ ‬يوجد أشخاص مقدسون وأنا ثقافتي‮ ‬إسلامية وأريد ألا تمس العقائد الأخري‮.‬

وأرفض الأحزاب السياسية التي‮ ‬تؤسس علي‮ ‬مرجعية دينية وأري‮ ‬أن الإخوان المسلمين لم تتضح رؤيتهم بعد وأري‮ ‬أن المعركة سوف تحسم لمن‮ ‬يزرع الود والحضارة،‮ ‬وقد أظهرت ثورة‮ ‬يناير كيف احتضن الإسلام الثقافة المسيحية في‮ ‬ميدان التحرير وما‮ ‬يحتاجه المجتمع الآن هو شمولية الثقافة المصرية‮.‬

وأضاف‮: ‬الانتخابات البرلمانية لن تخضع للسجال الديني‮ ‬ولن تكون القيادات الدينية لاعبا رئيسيا مثلما حدث في‮ ‬الاستفتاء لأن شباب الثورة فتح عينيه علي‮ ‬المجتمع،‮ ‬وسوف تدار انتخابات مجلس الشعب بدرجة أقل من داخل المسجد والكنيسة‮.‬

وقال‮: ‬سوف نبدأ حوارا مع التيار السلفي‮ ‬وأرسلت دعوة للسلفيين لعقد لقاءات بينهم وبين الأقباط وسوف نتفق علي‮ ‬أن‮ ‬يكون التحول الديني‮ ‬علنا‮.‬

وحول مشاركة رجال الدين في‮ ‬الاعتصامات أمام ماسبيرو رغم أنهم لم‮ ‬يشاركوا في‮ ‬ثورة‮ ‬يناير قال الأنبا‮ »‬قلتة‮« ‬كانوا خايفين كلنا كنا خايفين من المشاركة في‮ ‬ثورة‮ ‬يناير وكل رجال الدين كانوا بينافقوا مبارك وابنه‮.‬

وأضاف‮: ‬أعظم خطايا النظام السابق هي‮ ‬احتقار الإنسان المصري‮ ‬وإفراغه من كرامته وآدميته وتدشين الخوف الذي‮ ‬أفقد المصريين طاقة الإبداع والمغامرة مما دفعنا الي‮ ‬الانغلاق علي‮ ‬أنفسنا ومن هنا نشأت الفتنة وأصبح كل طرف متحفزا للآخر‮.‬

أهم الاخبار