رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحفيين تنعى محاميها سيد فتحى

الشارع السياسي

الأربعاء, 15 مايو 2013 13:53
الصحفيين تنعى محاميها سيد فتحىسيد فتحي
كتب - سهيل وريور:

نعت نقابة الصحفيين المناضل سيد فتحي الذي غيبه الموت بعد حياة حافلة بالكفاح ضد الظلم قضاها مدافعا عن حقوق البسطاء والمعدمين.

وأشارت النقابة في بيان لها، إلى أن الفقيد كان مثالًا يحتذى في الزود عن حقوق الطبقة العاملة، وقضاياها حتى باتت الحركة العمالية المصرية مدينة له بالكثير، لافتة إلى موقفه الصلب ضد التعذيب الممنهج في عهد المخلوع حسني مبارك نموذجا يستوجب أكبر قدر من التوقير والإعجاب، كما كان هتافه الأثير "التعذيب

في أقسام الشرطة يسقط حكم ويسقط سلطة" ملهما للكثيرين ممن اختاروا ألا يتنطعوا على أبواب قصور الحكم، وأن يصرخوا دائما ضد القمع.
وكان الراحل في طليعة المحامين الذين وقفوا ضد المحاكمات الاستثنائية والعسكرية، ودافع عن حق المواطنين في المثول أمام قاضيهم الطبيعي، كما كان ضمن فريق الدفاع عن شهداء ثورة 25 يناير المجيدة، لكن أقداره أبت إلا أن يلتقي
في السماء بمن دافع عنهم دون أن تتمكن العدالة من القتلة ومن يحمونهم في مصر المحروسة.
وذكر البيان أنه لا ينسى الصحفيون المصريون أن فتحي دافع حتى يومه الأخير عن قضايا المهنة والحريات، وآخرها قضية شهيد الصحافة الحسيني أبوضيف التي وهبها - بإخلاص لانظير له - كل وقته بعيدا عن أضواء الكاميرات والإعلام.
كانت وصية فتحي الدائمة "حافظوا على الثورة وحقوق الفقراء"، ونقابة الصحفيين إذ تقدم التعازي للمصريين جميعا في رحيل واحد من أشرف المدافعين عن الحقوق والحريات، فإنها تهيب بالشرفاء في هذا البلد ألا ينسوا وصية رجل وهب حياته لتراب مصر.

 

أهم الاخبار