رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجاهد لوزير الثقافة:"يغور اللبن من وش القرد"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 14 مايو 2013 17:21
مجاهد لوزير الثقافة:يغور اللبن من وش القرد الدكتور أحمد مجاهد
متابعات:

قال الدكتور أحمد مجاهد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتابة السابق:

" إن قرار تعيين رئيس هيئة الكتاب الجديد من قبل وزير الثقافة الجديد علاء عبد العزيز هو قرار باطل؛ لإن عملي بالهيئة هو انتداب كلي، ومع ذلك وبعد إنهاء ندبي من المستحيل العودة للعمل مرة أخرى في عهد هذا الوزير". مضيفا:" يغور اللبن من وش القرد".
وأضاف مجاهد خلال حواره مع الإعلامية دينا رامز بقناة "صدى البلد" أن وزير الثقافة الجديد لا يعرفه أحد في ظل وجود أكثر من 1000 مثقف صالحين لتولي الوزارة، لافتا إلى أن الوزير الجديد إذا رأيته في الشارع لا يعرفه، قائلا:" أقسم بالله العظيم إذا

قابلت وزير الثقافة في الشارع لن أعرفه"، والقول بأن هناك تصفية حسابات فهي تصفية حسابات من طرف واحد وهي الوزير.
وأضاف مجاهد أن أي وزير جديد يقوم بالاجتماع بالقيادات الجديدة؛ لكنه لم يحدث مع هذا الوزير حتى  أصدر تصريحًا مستفزًا جدًا" رسالة واضحة وهي تطهير وزارة الثقافة ونقابات الفنون من الفساد"، لافتا إلى أنه مهنيًا لا يصح أن يعلم رئيس الهيئة بتغيير اسم المكتبة من الإعلام دون الرجوع إلى القيادات.
وانتقد مجاهد قيام وزير الثقافة الجديد بتغيير اسم مكتبة الإسرة لمكتبة الثورة، مؤكدا أنه
سيكلف الدولة مئات الآلاف لتغيير شعار مكتبة الأسرة ، لافتا إلى أن ما حدث هو محاولة للسطو عليه لتسميته بمشروع الثورة المصرية كما سيطرت عليه سوزان مبارك من قبل؛ لكن المثقفين وقفوا لذلك بالمرصاد.
وقال مجاهد:" هناك فرق بين إنهاء ندب وهو أمر شخصي، لكن موقف المثقفين من الوزير هو الموضوع الرئيسي حيث إنهم قادرون على صناعة ما يريدون، جبهة الإبداع تنظم وقفة للأوبرا وفي الإسكندرية واعتصام مفتوح في مكتب الوزير حتى رحيل الوزير علاء عبد العزيز".
وأكد مجاهد أنه لا يصح أن تعيش مصر في حالة انغلاق ثقافي ولابد من وجود لقاءات ثقافية مع مختلف الدول، وهذا لا يمنع من وجود جبهة وطنية للحفاظ على الهوية المصرية، مضيفا أنه لم يترك مكتبه، لافتا إلى وجود تحقيقات فيما يتعلق بالتسجيلات الموجودة في الرقابة  ضد وزير الثقافة الجديد.

أهم الاخبار