رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السيسى:الجيش لا يفكر فى النزول للشارع

السيسى:الجيش لا يفكر فى النزول للشارع الفريق أول عبد الفتاح السيسي
متابعات:

قال الفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي، السبت، إن القوات المسلحة لا تفكر في النزول إلى الشارع، وإن الجيش ليس حلاً، مؤكدًا أن الوقوف أمام صناديق الاقتراع 15 ساعة أفضل من تدمير البلاد.

وأوضح السيسى فى كلمة ألقاها أثناء حضوره "تفتيش حرب" في الفرقة التاسعة مدرعات بالمنطقة المركزية :"لابد من وجود صيغة للتفاهم فيما بينكم، فهذا الجيش نار، لا تلعبوا به ولا تلعبوا معه"
وأضاف السيسى:"لكنه ليس نارًا على أهله، لذلك لا بد من صيغة للتفاهم بيننا، البديل في منتهى الخطورة ومع كل التقدير لكل من يقول للجيش ينزل الشارع، خلاص، لو حصل ده لن نتكلم عن مصر لمدة 30 أو 40 سنة للأمام".
وأكد:" مفيش حد هيشيل حد، ولا يجب أن يفكر أحد أن الحل بالجيش، وعليكم ألا تغضبوا الوقوف 10 أو 15 ساعة أمام صناديق الانتخابات أفضل من تدمير البلد"، مؤكدًا على "ضرورة الحديث عن ضمانات الانتخاب".
وأشار إلى أنه كان من الممكن أن يختار عدم الخوض في الحديث السياسي اليوم، لكنه أراد أن يؤكد

على رسالة، وقال: الوظيفة اللي أنا فيها في منتهى الخطورة ولا أستطيع مقابلة الله بدم المصريين، ولازم تعرفوا أن القرار ده من أبريل 2010، وده قرار استراتيجي".
و حول مشروع تنمية محور قناة السويس، الذى أعلنت عنه الحكومة مؤخرا قال السيسى :" المشروع تم التجاوب معه من قبل القوات المسلحة، وما أردناه فى هذا المشروع من تأمين لمسارح العمليات ووحدات القوات المسلحة، تم التجاوب معه دون ضغوط، طبقا للرؤية التى وضعتها وزارة الدفاع، لافتا إلى أن القوات المسلحة لا تعارض إقامة أى مشروعات تنموية تخدم الوطن وتحسن إمكانياته.
وأشار الفريق أول السيسى إلى أن الجيش والشعب إيد واحدة وسيظل كذلك دائما، قائلا: "البعض اعتبر كلمتى خلال حفل القوات المسلحة فى تحرير سيناء نوعا من التدلل للشعب، وأنا أقول أنا أتدلل للشعب المصرى، التجبر ليس على الشعب، والتجبر على المجرمين والبلطجية، أنا عاطفى مش مشكلة أنا معاك.

وأضاف : "فيه ضباط متضايقين وزعلانين من الإساءة التى وجهت إلى القائد العام خلال الفترة الأخيرة، إذا كان يكفيهم أن أتقدم لهم بالاعتذار فأرجو أن يتقبلوا اعتذارى، ما فيش أى حاجة تنال من معنوياتنا، وشرف لنا جميعا أن نكون أذلاء لله ولهذا الشعب العظيم، ولن نتجبر أبدا.
وحول الوضع الأمنى فى سيناء قال السيسى: "إياكم أن تعتقدوا أن مشكلة سيناء يمكن أن تحل من خلال قتل الناس وملاحقتهم، إطلاقا... فسيناء تحتاج إلى تنمية حقيقية لا يمكن أن تختزل فى عملية أمنية، وتحتاج إلى تنمية حقيقية، وهو ما تسعى إليه القوات المسلحة دائما.
وأوضح الوزير أن القوات المسلحة تتعاون مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة فى مجال التدريبات المشتركة ورفع الكفاءة القتالية، وزيارة تركيا الأخيرة كانت ضمن ذلك التعاون لافتا إلى أن تبادل الخبرات أمر على درجة كبيرة من الأهمية.
وأضاف السيسى: "الأمن القومى تصنعه الكثير من مؤسسات الدولة، ومنابع النيل لازم نحترم مصالح الآخرين، وهذا كلام ليس للاستهلاك المحلى أو السياسى، لابد أن نجلس ونتفاهم من أجل حله، تراعى مصالح جميع الأطراف، استخدام القوة له حسابات دقيقة جدا، ويجب أن يعرف الجميع أن هناك حراكا كبيرا يتم فى البلد لازم كلنا نشارك فيه، كلنا كشعب وليس كجيش، وهناك من يتحدث دون أن يعرف معنى نزول الجيش إلى الشارع يضرب، هذا أمر فى غاية الخطورة.
ها إن شاء الله.

أهم الاخبار